وزيرالمالية: حريصون على تطويرالعلاقات مع المؤسسة العربية لضمان الاستثمار

أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني بدرالدين محمود عباس حرصه على تطوير العلاقات مع المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وإئتمان الصادرات ، مؤكداً على زيادة التعاون مع المؤسسة بأسس ورؤية جديدة ترتكز على الاستثمار الصناعى والزراعى خاصة الصادرات السودانية الزراعية التى يتم تصديرها في شكل خام حتى تصبح الصناعة قاطرة الاقتصاد السودانى .
وقال الوزير إن رؤية السودان إقامة مشروعات متكاملة لتطوير هيكلة الصادرات السودانية لمرحلة جديدة تجاه الصناعة من أجل الصادرات لتوفير النقد الأجنبي .
جاء ذلك لدى لقائه مدير عام المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وإئتمان الصادرات د.فهد بنى راشد الابراهيمي بحضور مدير العمليات بالمؤسسة عمر الشوارى وعبدالرحمن حسن عبدالرحمن محافظ البنك المركزى قائلا إن الظروف الصعبة التى يمر بها السودان بعد الإنفصال شكلت أزمة ومشكلة في النقد الأجنبي في طريقها لزوال ، وقدم وزير المالية الدعوة لمدير المؤسسة للمشاركة في مؤتمر الأمن الغذائى العربى الذي يزمع عقده في السودان في الفترة 19-20/يناير /2014م ، مبيناً أن السودان يعتبر سلة الأمن الغذائى ، معلناً عن إنشاء مناطق للاستثمار على أسس جديدة بعيدا عن المعوقات الاستثمارية.
وأبان وزيرالمالية أن السودان بعد تعلية خزان الروصيرص توفرت فيه الامكانيات بإضافة 2 مليون فدان هى أراضى حكومية لا توجد بها موانع الاستثمار وإستخدامها كمشروعات زراعية وصناعية مختلفة مثل صناعة السكر مطمئناً المستثمرين بولوج الاستثمار في مشروعات صناعية وزراعية متكاملة بأفكار بناءة لتعمل نقلة حقيقية في الموارد بطرق تمويل جديدة تضمن حقوق المستثمر لضمان المخاطر من المؤسسة داعياً المؤسسة للوقوف مع القطاع الخاص السوداني وتشجيعه لتقديم التغطية وتوفير الضمانات له .
كما دعا المؤسسة الموافقة على توفير الضمانات للمغتربين السودانيين للاستثمار بالسودان ضد المخاطر باختيار المشروعات الجاهزة لهم حتى تصبح نموذجاً لمشروعات أخرى ، بجانب توفير الضمانات للمستثمرين العرب للولوج في مجالات الاستثمار في السودان خاصة وانه مقبل على مرحلة جديدة، مؤكداً إيفاء السودان بالتزاماته تجاه المؤسسة .
ومن جانبه وافق مدير عام المؤسسة د.فهد بنى راشد الابراهيمي على ضمان مشروعات المغتربين السودانيين للاستثمار بالسودان التى طرحها عليه وزير المالية وتغطيتها ضد المخاطر، مؤكداً وقوف المؤسسة مع السودان في وقت تمارس فيه الضغوط على المؤسسة على عدم التعامل مع السودان ورفضت المؤسسة ذلك .و قال إن موقف المؤسسة تجاه السودان ثابت ولن يتغير مهما قاطعتها بعض المؤسسات وكشف أن هنالك عددا من الطلبات للاستثمار بالسودان تبلغ 70 مليون دولار لتوفير الضمانات لها من المؤسسة .
الى ذلك أوضح عبدالرحمن حسن عبدالرحمن محافظ البنك المركزى جهود المؤسسة بالسودان لتقديم الضمانات للمستثمرين والمصدرين السودانيين، مشيراً الى استمرار التعاون مع المؤسسة بوتيرة أسرع ، مؤكداً على مساعدة المؤسسة في أداء دورها لتقديم الضمانات للمستثمرين السودانيين.

الخرطوم 6-1-2014(سونا)

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *