الفاتح جبرا : إشانة سمعة

في نهار قائظ الحر قبل عدة ايام وبينما العبدلله عائد إلى منزله بعد قضائه لبعض الأعمال بالخرطوم إذا بالهاتف يرن وإذا بالرقم رقم غريب غير مسجل وهذه معناه أن شخصاً جديداً غير مسجل لديك يريد محادثتك وهذه بالنسبة لي لا تعني مشكلة فرقم هاتفي اعطية لإستقبال أي صحيفة أعمل فيها وأطلب منهم أن يعطوه لأي سائل عنه .. (يعني متاح لأي زول) .. رقم جديد (معناتا) زول بيتكلم معاك لأول مرة وعليك أن تجهز نفسك لمعرفته ومعرفة سبب إتصاله بك وقد فعلت :
– السلام عليكم يا أستاذ
– وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
– أنا مساعد شرطة حماد من شرطة نيابة الصحافة والمطبوعات
– مرحب بيك
– يا أستاذ بس عايزنك عشان نسمع أقوالك عشان ناس الشرطة ديل فاتحين فيك بلاغ إشانة سمعة !
– في شنووو؟
– لمن تجي ح نقول ليك يا أستاذ
– طيب مكانكم وين؟
– إنتا بس يا استاذ تعال نادي الأسرة في الخرطوم وأتصل عليا في الرقم ده ذاتو
– طيب شكراً ..
إستبد بي الفضول غاية الإستبداد فكيف برجل مثلي أن يقوم بإشانة سمعة الشرطة التي من المفترض أن تحميه وتوفر له الأمن ولأطفاله وعائلته ولجميع المواطنين فقمت على الفور بتغيير الإتجاه من أم درمان إلى الخرطوم .
كثير من الإحترام بذله لي مساعد شرطة حمدان .. وبعد فنجان القهوة أجاب عل سؤالي وفضولي :
– يا أستاذ إنتا كتبتا مقال قبل كده بعنوان (الشرطة ناقوس الخطر) !
– ومالو؟ بنحذرهم !
– الناس ديل قالو دي إشانة لسمعة الشرطة
لعلم القارئ الكريم ان المقال كان يتحدث عن مواطن لا أعرفه إتصل بي وقال إنو الصباح مشي يركب عربيتو الكانت في الشارع (مقفلة) بايته قدام بيتهم قام لقى (القزاز) مكسور وبعض المقتنيات التي بالعرية غير موجودة .. لم تأخذ المسألة وقتاً طويلاً حيث أخبره جيرانه عمال الفرن (المخبز) الذين كانوا يعملون ليلاً بان عربة شرطة ترجل منها عدد من أفراد الشرطة بالزي الرسمي وقاموا بكسر العربة !!
بعد أن أخبرني المواطن بالحادثة الفاجعة قمت على الفور بالإتصال بصديقى الدكتور عميد شرطة هاشم على عبدالرحيم بشرطة ولاية الخرطوم وشرحت له ما حدث حيث أخبرني بأنه سوف يتصل برئيس شرطة محلية كرري الذي يتبع لها القسم المعني وبالفعل إتصل بي بعد دقائق ليأخذ منى رقم هاتف المواطن ذاكراً لي أن رئيس شرطة محلية كرري سوف يهتم بالأمر شخصياً .
وطفقت أتابع مع المواطن التحقيقات التي أجرتها الشرطة مع منسوبيها والتي أخذت شهوراً حتى تمت محاكمة الأفراد الذين قامو بتلك الحادثة (يعني القصة ثبتت عليهم) !
طيب السؤال البفرض نفسو هو (طالما القصة ثبتت) إشانة السمعة وين ؟ نحنا جبنا كلام من راسنا؟ وللا الأخوان في الشرطة عاوزننا نسكت ونحنا نري هذه التفلتات التي تحدث يومياً حيث أصبح من العادي أن تطالعك الصحف بأخبار من شاكلة (القبض على شرطي يروج للمخدرات) .. (القبض على أفراد شرطة يبتزون المواطنين) إلى أخر مثل هذه الأخبار التي تفقد المواطن إحساسه بالأمن والطمأنينة .
لك أن تعلم عزيزي القارئ ان الأفراد الذين تمت محاكمتهم في الحادثة موضوع هذا المقال والعاوزين (يجرجرونا فيها) للمحكمة قد تم إنذارهم وتغريمهم فقط ولم يتم رفدهم من الشرطة .. يعني (أمشوا أنهبوا تااااني) !! بينما قد يواجه العبدلله حكماً بالسجن إذا ما رأت المحكمة أن المقال يحتوي على إشانة سمعة لجهاز الشرطة (شفتو كيف؟) !!
كسرة :
لو الشرطة بتفتكر إنو ممكن نسكت على تفلتات أفرادها ومنسوبيها تكون (بتحلم) ..

كسرة ثابتة (قديمة) :
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)؟

كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)؟

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *