إتحاد العمال يحذر منسوبيه من تنفيذ إضراب مستشفى الخرطوم

إتهمت الأمانة العامة لحكومة ولاية الخرطوم فرعية نقابة العاملين بمستشفي الخرطوم بتجاوز صلاحياتها من الدفاع عن حقوق العاملين المالية والوظيفية الى منبر سياسي ومهدد أمني يتدخل فى شئون مهنية ليس من إختصاصها بنص القانون، فيما حذر إتحاد عمال ولاية الخرطوم منسوبيه من تنفيذ الإضراب الذي تم الإعلان عنه يوم الثلاثاء المقبل، موضحاً أن الإجراءات التي تمت بقسم النساء والتوليد تعتبر إدارية بحتة وليس لها أي صلة بالنقابة والهيئة الفرعية.

وقال سيد أحمد محمد أحمد الشريف الأمين العام للإتحاد :إن هنالك اتفاقاً تم مع إدارة مستشفى الخرطوم شمل كافة القضايا النقابية المتعلقة بحقوق ومكتسبات العاملين، مؤكداً أن الاتفاق يسير بصورة طيبة ولا تعوقه أي مشاكل، مشيراً إلى أن الإجراءات التي تمت بشأن قسم النساء والتوليد ليست من شأن النقابة والعمال وتعتبر إجراءات إدارية تتحمل مسؤولياتها إدارة المستشفى، داعياً العاملين بمزاولة عملهم وعدم الالتفات لأي جهات تقودهم للإضراب والتوقف عن العمل سيما وأن للإضراب خطوات قانونية وإجراءات متفق عليها.

وقطعت الامانة العامة لحكومة الولاية أن كل العاملين بالولاية خاضعين لقانون الخدمة المدنية الذى يحدد الحقوق والواجبات ما بين العامل والوحدة التى يعمل فيها وأن فرعية نقابة مستشفي الخرطوم ليست إستثناءً عن هذا القانون وأن أي توقف عن العمل يتخلى فيه العاملون عن واجباتهم سيواجه بالقانون وعلى إدارة المستشفي تطبيق لوائح وقوانين الخدمة المدنية فى مواجهة المخالفين له.

كما وجهت الامانة العامة وزارة الصحة بالعمل وفقاً لنتائج الفحص المعملي التى قام بها المعمل المركزي لعينات من قسم النساء والتوليد بمستشفي الخرطوم.

smc

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *