موسى هلال لم يتمرد أو يتفق مع الجبهة الثورية

أكد السكرتير الصحفي لرئيس مجلس الصحوة الثوري موسى هلال زعيم قبيلة المحاميد، محمد الماحي، أن يكون هلال ينوي التمرد على الدولة أو التحالف بأي شكل من الأشكال مع متمردي الجبهة الثورية لإسقاط الحكومة.

وقال الماحي في تصريحات لـ “الشروق” إن هلال لم يفوض أحداً لتوقيع مذكرة مع أي جهة ما سواء مع الحركة الشعبية أو غيرها، مشيراً إلى أن هنالك جهات تسعى إلى جر الرجل لمربع التمرد.

ونقلت صحف سودانية عن هلال تأكيده أن برنامجه منذ عهد السلام أصبح إصلاحياً ولا يستهدف إسقاط النظام، كما تريد الجبهة الثورية، وتابع “إذا أرادت الجبهة الثورية السلام فمرحباً بها، أما إن أرادت إسقاط النظام فإنني ضدها، لأنني أعمل وفق برنامج معلوم لإصلاح الدولة والحزب”.

وكشف المؤتمر الوطني عن اتصالات يجريها نائب رئيس الحزب إبراهيم غندور مع هلال بشكل راتب. وأكد أن هلال ما يزال عضواً في الحزب والبرلمان.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *