“الجزولي” يفتي بشرعية قتل النساء والأطفال المحاربين

جدد الأمين العام لتيار الأمة الواحدة – إمام وخطيب مجمع المعراج الإسلامي بالطائف – الشيخ “محمد علي الجزولي”، تمسكه بالفتوى الشرعية التي تنص على جواز التحريض على قتل النساء المدربات على حمل السلاح، مثل ما ظهر في معركة عين العرب بالاعتداء على جند الدولة الإسلامية بسوريا حالياً، وشرعية قتل الأطفال المحاربين الذين يطلق عليهم أطفال الحرب تحت إمرة عدد من الحركات المسلحة الأفريقية. ودفع”الجزولي” بحزمة من الأدلة والبراهين التي تؤصّل لهذه الأفعال الجهادية، مشيراً إلى وجود فتوى مرجعية للتعامل مع النساء والأطفال ومن يستخدمون دروعاً بشرية في حالة التترس والتبييت وعدم القدرة على النكاية بالعدو ما لم يذق ما أذاقه ويذيقه للمسلمين، مستشهداً وملحقاً الأمر بمعاملة الكفار بالمثل إذا قصفوا نساء وأطفال المسلمين أن يتم الرد عليهم بذات الأسلوب والطريقة داخل بلدانهم بالدول الأروبية والأمريكية.
وفي سياق متصل اتهم “الجزولي” خصومه من المدونين بعدد من المواقع الإلكترونية السودانية بتلفيق أحاديث وأقوال منسوبة له على اليوتيوب وفي إصدارات صوتية ومقاطع مرئية على الانترنيت، أضافوا عليها تعليقات تشير إلى أنه أجاز قتل النساء والأطفال غير المحاربين. وقال في رده على هؤلاء إن هذا الانتقاء قصد منه الطعن في مشروعية أصل الفتوى.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *