برلماني يحذر من دعاوى تأجيل الانتخابات المقبلة

حذّر البرلماني والقيادي بالمؤتمر الوطني عبد الرحمن الفادني الحكومة والأحزاب الوطنية من مغبة الانجراف نحو دعاوى تأجيل الانتخابات، حتى لا تفشل الدولة والحزب في تسليم الأمانة للشعب وبالتالي حدوث فراغ دستوري في وقت تحتاج فيه البلاد لوضع دستوري يقوم على آليات تمثل سيادة الدولة وشرعية السلطة لحكم السودان في المرحلة القادمة .
وأكد البرلماني عبد الرحمن الفادني أن الانتخابات استحقاق دستوري وسياسي، وأن تأجيلها يعني دخول البلاد في دوامة الفشل مستنكرا الأصوات التي تنادي بالتأجيل مؤكدا أهمية وفاء المؤتمر الوطني بالالتزام الدستوري والاستحقاق السياسي بتسليم السلطة للشعب.
وأوضح الفادني في تصريحات صحفية أن عملية الحوار عملية مستمرة وليس مرتبطاً بالانتخابات، وقال ” إذا تم اتفاق بين الحكومة والمعارضة على مخرجات معينة وفقاً للحوار قبل الانتخابات فالكل سواء وملتزم بتنفيذ تلك المخرجات حسب ما تفرزه نتيجة الانتخابات وإذا لم يصل الطرفان لمخرجات محددة فالكل أيضا مطالب بأن يعرض بضاعته على الشعب السوداني ويستعرض برامجه في كل الجوانب والأمور التي تهمه، وعلى الشعب أن تختار في أبريل المقبل من يفوضه لحكم البلاد لفترة جديدة، وأضاف أن تأجيل الانتخابات سيدخل البلاد في فوضى لا تحمد عقباها، مؤكدا أن كل من يسعى إلى تأجيل الانتخابات وتعطيل رد الأمانة للشعب يريد للسودان أن يشتعل ويدخل في دوامة عدم الاستقرار .

صحيفة الاتتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *