تعرف على فوائد الفاكهة صاحبة الرائحة النافذة “الجوافة”

مع نهاية فصل الصيف وبدايات فصل الخريف، تهل علينا الفاكهة صاحبة الرائحة النافذة”الجوافة”، تلك الفاكهة التى ترتكز بها معظم الفيتامينات وخاصة في قشرها, ولذا ينصح بعدم تقشيرها والاكتفاء بتنظيفها جيدا، كما أنها مصدر غني بالفيتامين C والألياف وتحتوي على الكاروتينات وفيها القليل من الدهن والبروتين 1% . وللجوافة عدة فوائد غذائية كما ذكر موقع “المرسال” تتمثل فى: –

علاج نزلات البرد ومقاومة أعراض البرد لدي الأطفال وعلاج السعال .
– الوقاية من مرض الإسقربوط .
– مادة طبية قابضة ومعالجة للجروح وألم الأسنان .
– يستخدم لحاء شجر الجوافة في دباغة الجلود ومواد الصبغة .
– تحمي الجسم من خطر السرطان و أمراض القلب .
– ينصح بها للذين يعانون من الاسهال .
– ينصح بتناولها في بداية سن البلوغ وللمرأة الحامل .
– نسبة السكريات تعتبر منخفضة إلى حد كبير في ثمار الجوافة، الأمر الذي يجعلها ملائمة.
– لمرضى السكري أكثر من باقي أنواع الفاكهة .
– العناية بالبشرة حيث تحتوي الجوافة على فيتامين A, B, Cونسبة كبيرة من الماء مما يساهم فى تجنب المشاكل الجلدية .

دراسات و أبحاث عن الجوافة : في دراسة أكد باحثون أن الجوافة من الفواكه ذات الرائحة المحبوبة لدى الكبار والصغار وتتميز بفوائد عديدة سواء في ثمرتها أو في أوراقها وجذعها حيث أنها علاج فعال للإسهال، فهي تحتوي على نسبة قليلة من المواد السكرية، وقليل من المواد الذهنية والبروتينية وكميات كبيرة من فيتامين “أ” وفيتامين “ج”، بالإضافة إلى احتوائها على الأملاح المعدنية أهمها: الكالسيوم والحديد والفوسفور، يؤكد الخبراء أن معظم الفيتامينات تتركز في قشرها , ولذا ينصح بعدم تقشيرها والاكتفاء بتنظيفها جيدا ، وتعتبر الجوافة أغنى الفواكه بفيتامين”ج” فهي تحتوي على أكثر من 4 أضعاف ما يحتويه البرتقال ، وتحتوي أيضا على مادة “الليكوبين” وهي مادة مضادة للسرطان وهناك بعض الأبحاث التي تشير إلى فائدة التفاح والجوافة في خفض الكوليستيرول وضغط الدم ، وينصح بعدم أكل الجوافة خضراء لأن قشرتها تحتوي على سموم قبل النضج، وبنفس الوقت عدم أكلها ناضجة جدا لأنها تفقد خواصها المفيدة، يفضل أكلها متوسطة النضوج .
– أثبتت الدراسات الطبية أن فيتامين C المتوفر بنسبة كبيرة فى ثمرة الجوافة يساهم في عملية التسريع من التئام الجروح والحروق.
– وفق دراسة حديثة تعد الجوافة الأكثر غنى والأعلى تركيزاً بمضادات الأكسدة التي تمنع تلف الخلايا التي تصيب الجلد بالشيخوخة ، فقد كشفت دراسة جديدة أجريت بالهند أن الجوافة أو المانجو أو الرمان يمكن أن تقوم بالمهمة ذاتها وأكثر، وكشفت سلسلة من الاختبارات على الفاكهة الهندية، بما في ذلك التفاح والرمان والموز من الجنوب والعنب من ماهاراشترا، أن الجوافة، التي تعتبر غريبة في أوروبا انما فاكهة الفقير في الهند، هي الأكثر غنى والأعلى تركيزاً بمضادات الأكسدة التي تمنع تلف الخلايا التي تصيب الجلد بالشيخوخة ويمكن أن تسبب السرطان .

المصريون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *