الجيش الأمريكي يحجز كامل أفراد وحدة “الفرسان الحديديون” بمعسكرهم بحثا عن “ممتلكات مفقودة”

أصدر الضابط المسؤول عن “الوحدة 66 المدرعة” وهي أقدم وحدة مدرعات في الجيش الأمريكي، أمرا لم تتضح تداعياته وخلفياته بشكل كامل بعد، يقضي باحتجاز كامل أفراد الوحدة التي تضم المئات من الجنود، وذلك بعد اكتشاف فقدان “ممتلكات حكومية.”

وأكدت مصادر عسكرية في قاعدة “فورت كارسون” بولاية كولورادو أن الوحدة كانت قد الاحتجاز داخل المعسكر مع بدء التحقيق في “نقل غير مشروع لممتلكات حكومية” دون توضيح طبيعة تلك الممتلكات.

وتحمل الوحدة لقب “الفرسان الحديديون” وهي أقدم وحدة مدرعة في الجيش الأمريكي، ويعود تاريخ إنشائها إلى فبراير/شباط 1918.

ورفض الناطق باسم القاعدة، داني جونسون، تقديم المزيد من التفاصيل حول طبيعة المواد التي جرى نقلها، ولكنه أكد أن هذا النوع من أوامر الاحتجاز لا تصدر إلا عن الضابط المسؤول عن الوحدة بشكل مباشر.

وبحسب جونسون، فإن القرار يشمل ما بين 500 و750 جنديا من أصل 26 ألف جندي في القاعدة، مضيفا أن الحجز يعني مواصلة الجنود أداء مهماتهم داخل القاعدة دون السماح لهم بالعودة إلى منازلهم للعطلة، مؤكدا أن هذا النوع من العقوبات “غير اعتيادي.”

ويواصل الجيش البحث عن الممتلكات المفقودة داخل القاعدة، كما تقوم فرق مختصة بالتفتيش في المركبات العسكرية والمدنية المغادرة للقاعدة من أجل التأكد من عدم تهريبها للخارج.

(CNN)

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *