الأوساخ تتكدس بالأحياء وإضراب غير معلن لعمال النظافة

شهدت عدد من المحليات بولاية الخرطوم تكدس كميات من الأوساخ والنفايات ومخلفات الذبيح أمام المنازل. وأكد عدد من المواطنين لـ(المجهر) توقف عربات النفايات الدخول للأحياء بعد انقضاء العطلة، لافتين إلى أن العربات نقلت الأوساخ قبل عطلة العيد، وأعربوا عن قلقهم من أن يؤدي تراكم النفايات إلى حدوث أمراض، مشيرين لظهور حشرات غريبة ونواقل، فيما أكدت مصادر وجود إضراب غير معلن من عمال النظافة . وطالب المواطنون الجهات المختصة بالإسراع في نقل النفايات لتفادي حدوث آثار سالبة.وفي السياق تفقد مدير الإدارة الإشرافية العليا للنظافة جميع وحدات محلية الخرطوم وسير تنفيذ مبادرة (عيد نظيف)، بعد التدهور الذي اعترى الأداء يوم الوقفة وأول أيام العيد جراء إضراب عمال النظافة. وقال مدير الإدارة الإشرافية د. “مصعب برير” لـ(المجهر)، إن المدير العام اجتمع بقيادات هيئة نظافة محلية الخرطوم بقطاعي الشهداء وسوبا والسوق المركزي، حيث تم الاتفاق على إخلاء الأنقاض وقطوعات الأشجار.وفي ذات الإطار عقد د. “عبد الرحمن الخضر” والي ولاية الخرطوم اجتماعاً موسعاً أمس (السبت) تناول بالبحث، الرؤية والأسس التي أعدها المختصون للانتقال بخدمات النظافة إلى مرحلة جديدة تحقق الأهداف المرجوة بخلو الولاية من النفايات، فيما أجرى الاجتماع الذي حضره نائب الوالي ورئيس المجلس التشريعي ووزراء المالية والتخطيط، وكل المعتمدين بالولاية والهيئة الإشرافية للنظافة، أجرى مراجعة شاملة لأوضاع النظافة من حيث الخدمات ومواضع الإخفاق وأسبابها والخطوات المطلوبة لتجاوز هذه الإخفاقات. وتوصل الاجتماع إلى عدة نتائج تم الاتفاق عليها كـمعالم يهتدي بها المشروع في مرحلته القادمة. وكلف الاجتماع الهيئة الإشرافية بصياغة كل ما تم الاتفاق عليه خلال أسبوع واحد، فيما تم الاتفاق على تقديم قانون النظافة إلى الجهات التشريعية لإجازته في شكله النهائي وإعلان الضوابط والنظم الجديدة، وتقديم رؤية حول موضوع العمالة في النظافة والتحصيل وإدخال القطاع الخاص وزيادة المحطات الوسيطة بجمع النفايات، وإحلال (40%) من الآليات العاملة وإعطاء الطرق المؤدية للمحطات الوسيطة الأولية في العمل، والالتزام بمواعيد مرور العربات لحمل النفايات ومعالجة النفايات الطبية بمسار منفصل.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *