إيداع ممثلة أمريكية مصحة نفسية بعد اتهامها لوالدها بمحاولة إغوائها

قال محامي عائلة الممثلة الأمريكية أماندا بينز التي اشتهرت بإثارة المشكلات في فترة مراهقتها: إنها أودعت مركزاً للرعاية النفسية.

وقال تمار أرميناك محامي العائلة إن بينز (28 عاما) التي أصبحت مشكلاتها وسلوكياتها الغريبة تسبق شهرتها كممثلة أودعت مركزاً إجبارياً للرعاية النفسية بعد وصولها لوس أنجليس.

ووفقاً للقانون في كاليفورنيا يمكن إبقاء شخصٍ ما لمدة تصل إلى 72 ساعة لتقييم قواه العقلية.
وجاء هذا التطور الأخير بعد ساعاتٍ فقط من زعم الممثلة أن والدها حاول إغواءها ودعاها لعلاقةٍ حميمة، وفي وقتٍ لاحق كتبت تغريدة تراجعت فيها عن هذا الزعم.

وسبق وضع بينز – التي نالت شهرتها في سن 13 عاماً عبر برنامجها الكوميدي الخاص على شبكة تلفزيون “نيكولوديون” تحت الرعاية النفسية، بعد أن زعمت أنها أضرمت حريقاً صغيراً أمام أحد المنازل في لوس أنجليس.

وقالت شرطة الطرق السريعة في ولاية كاليفورنيا: إن بينز أُلقي القبض عليها، الأحد الماضي، بتهمة القيادة تحت تأثير المخدرات في لوس أنجليس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *