الصوارمي يوضح ملابسات الإعتداء على العميد عصام مصطفى سرور بالضعين

صرح العقيد الصوارمي خالد سعد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة أن ما تعرض له العميد الركن عصام مصطفى سرور قائد الفرقة 20 بمدينة الضعين من اعتداء مساء الأمس بمدينة الضعين قد جاء في إطار محاولته إقناع جمهرة من المواطنين أثاروا الشغب بالمدينة ومنعوا قطاراً قادماً من مدينة نيالا متوجهاً للعاصمة من التحرك .
وأبان في توضيح لوكالة السودان للأنباء // سونا// أن الفهم الخاطئ لبعض المواطنين حدا بهم للإعتداء على السيد قائد الفرقة بالضرب .
هذا وقد اجتمع سيادة العميد الركن عصام صباح اليوم بقواته بقيادة الفرقة موضحاً لهم ملابسات الحادث وأنه الآن يتمتع بصحة جيدة وعافية ، مؤكداً على قوة وصلابة القوات المسلحة وأنه في سبيل الوطن يهون علينا أن نضحي بأرواحنا ولا نهتم لما نعانيه من صعاب من أجل تنفيذ الواجبات الملقاة على عاتقنا نافياً أن يكون قد تعرض لأي تعذيب أو اعتقال من أي جهة منوهاً إلى أنه لولا ان الجو الماطر بالمدينة لا يسمح لأخرج قواته في طابور سير يجوب المدينة إحقاقاً للحق وإظهاراً لمدى مقدرة القوات المسلحة على التصدي والقيام بواجباتها على أكمل وجه .
هذا وقد انتهت الأزمة تماماً وواصل القطار سيره لمدينة الخرطوم .
من ناحية أخرى أفاد العقيد الصوارمي خالد سعد أن ما رشح من أخبار عن إختطاف ثلاثة طلاب حربيين صوماليين يحتاج لبعض التوضيح ، فهؤلاء الطلاب لم ينتسبوا يوما للكلية الحربية السودانية وإنما تقدموا بطلب للإلتحاق بالكلية ولم يتم قبولهم وتم مخاطبة السفارة الصومالية بذلك فاستلمتهم وقامت بتوزيعهم على بعض الأسر الصومالية المقيمة بالخرطوم ولا يصح أبداً نسبة الطلبة المختفين للكلية الحربية السودانية

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *