الإصلاح الآن للوطني: (سنوصل الكذاب لحدي الباب)

قطعت حركة الإصلاح الآن بصحة الوثيقة التي سربها الخبير الأمريكي في الشؤون السودانية أريك ريفيز وقال القيادي بالحركة د. أسامة توفيق إن الوثيقة صحيحة بنسبة 100% وأرجع ذلك لما أسماه بالشبه العميق بين الوثيقة وممارسات المؤتمر الوطني ودلل على ذلك بأساليبه التي اتبعها في تفكيك الأحزاب وشراء قياداتها وقيادات الحركات المسلحة خلال الفترة الماضية، وأضاف: أنا أعرف أساليبهم لأني كنت جزءاً منهم، وحذر الوطني من إضاعة فرصة الحوار الوطني وجدد انتقاده لبطء سيره.. وفي رده على أسباب تمسكهم به قال: نحن ندرك بأن الوطني يسعى لجرجرة الحوار إلى حين موعد الانتخابات وأضاف: ولكن سنوصل الكذاب الى الباب، ورهن مشاركتهم في الانتخابات بإعادة تشكيل المفوضية القومية للانتخابات وتعديل قانونها داخل آلية الـ(7 + 7).

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *