الداخلية تتوقع وصول عدد الأجانب غير الشرعيين لـ(5) ملايين شخص

توقعت وزارة الداخلية أن يصل عدد الأجانب غير الشرعيين بالبلاد إلى (5) ملايين شخص، وفي الأثناء طالب السودان بدعم دولي لتعزيز جهوده في محاربة ظاهرة الاتجار وتهريب البشر، بتدريب العناصر التي تتولى ملاحقة عصابات الاتجار بالبشر.
وطالب وزير العدل “محمد بشارة” في فاتحة مؤتمر مكافحة الاتجار بالبشر صباح أمس (الاثنين) بقاعة المؤتمرات بدار الشرطة ببري، بمشاركة دولية وعربية وأفريقية ومنظمات أممية ووضع خطط متكاملة لمكافحة جريمة الاتجار بالبشر العابرة للحدود الوطنية.
ودعا الوزير إلى توفير قاعدة بيانات مشتركة بين الدول المتأثرة لفهم وتحليل الظاهرة بشكل صحيح تمهيداً لحلها من جذورها، وقال إن السودان قام بمحاربة تلك الجريمة بسن قوانين وتشريعات رادعة تصل عقوباتها للإعدام وصادق على جميع البروتوكولات العالمية والمحلية، وأمن على ضرورة حماية ضحايا الاتجار وتوفير الدعم لهم.
من جانبه توقع مدير إدارة الجوازات والهجرة اللواء “أحمد عطا المنان” أن يصل عدد الأجانب غير الشرعيين في السودان إلى (5) ملايين شخص.
وقال مدير إدارة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد الأفريقي “اولا ويل مايجون”، إن الظاهرة باتت تنتشر في القرن الأفريقي بشكل كبير جداً، وأشار ان الاتحاد الأوربي أصبح شريكاً للاتحاد الأفريقي في معالجتها. وأوضح أن مخرجات المؤتمر سوف يتم مناقشتها في بلجيكا وروما و الاتحاد الأوربي .
وقال “مايجون” من المزمع أن يخرج المؤتمر بما يسمى إعلان الخرطوم الذي سيتم مناقشته وتصعيده دولياً، وأن جميع دول القارة الأفريقية سوف تقف خلف إعلان الخرطوم، وحدد شهر نوفمبر القادم موعداً لاجتماع وزراء خارجية الـ(28) دولة الأعضاء في الاتحاد الأفريقي إضافة إلى دول القرن الأفريقي في روما لمناقشة إعلان الخرطوم .

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *