ممرضة إيطالية تستبق وفاة المرضى.. بقتلهم

اعتقلت الشرطة الإيطالية ممرضة بتهمة قتل العديد من المرضى “الميؤوس من شفائهم”، بينما كانوا تحت رعايتها، حسب ما أعلن ممثل الادعاء الثلاثاء.

واتهمت دانييلا بوغيالى، التي كانت تعمل في مستشفى لوغو بمدينة رافينا شمالي إيطاليا، بإعطاء جرعات هائلة من كلوريد البوتاسيوم لمرضى، وفقا للادعاء.

وقال المدعي أليساندرو مانشيني “نعتقد أن هذه السيدة كانت تستبق وفاة المصابين بمرض مزمن يصعب الشفاء منه، إما بناء على طلب أقاربهم أو لصعوبة رعاية المريض”.

وأضاف مانشيني أنه استبعد احتمال قيام بوغيالي بحقن المرضى لأسباب إنسانية، كشكل من أشكال “القتل الرحيم”.

وأعلن عن القضية بعد أن ربط موظفو الرعاية الصحية بين عدد حالات وفاة لمرضى كانوا تحت رعاية بوغيالي.

وأرسل أندريا دي دوريديز، مدير عام الرعاية الصحية في رافينا، ملف بهذه الشكوك إلى مكتب المدعي العام، الذي بدأ التحقيق في أبريل الماضي.

وخلص تحليل أجراه الطب الشرعي لجثة امرأة تبلغ من العمر 78 عاما، وتدعى روزا كالديروني، إلى وجود كمية كبيرة من كلوريد البوتاسيوم، مع عدم وجود أثر له في أكياس المحاليل.

وقال الادعاء إن هذا دليل واضح على أن هذه المادة حقنت عمدا، وبشكل مباشر إلى داخل جسد كالديروني.

ويحقق الادعاء في مقتل ما يصل إلى 38 شخصا على يد بوغيلالي التي نفت “ارتكابها لأي فعل خاطئ”.

سكاي نيوز عربية

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *