سعوديون يلاحقون مغرداً مجهولاً بسبب إيبولا

شخص غامض ظهر على موقع تويتر مرة واحدة في يوليو 2007 كتب تغريدة واحدة “استعدوا لوصول إيبولا”، لم يكتب بعدها أي تغريدة أخرى حتى بعد أن تداول مغردون سعوديون تغريدة الشخص المجهول الذي لا يعرف أحد حتى من هو.

لكن ما يعرفه من قام بقراءة التغريدة منذ ذلك الوقت وحتى الآن هو أن إيبولا “مرض الحمى النزفية” الذي بات أشد فتكا في وسط إفريقيا، خاصة في دول غينيا وسيراليون، أصبحت فزاعة تثير قلق العالم مع تخوفات بانتشاره بصورة أكبر خارج حدود هذه الدول وحتى القارة نفسها بعد تسجيل إصابات فردية في عدد من الدول.

في السعودية، مرت تجربة الحج بنجاح وسط إجراءات صحية مشددة لمنع عبور إيبولا إلى أهم تجمع سنوي في العالم، ورغم شكوك حول حالة سجلت نهاية شهر رمضان الماضي لممرض سعودي كان في سيراليون وتوفي بعد ذلك بشهر، فإن تسجيل حالة إصابة بالمرض لم تثبت بعد.

وتعيد تغريدة الشخص المجهول الذي فضل كتابة تغريدته الوحيدة باسم مستعار غير مفهوم سيناريوهات يراها سعوديون تداولوا التغريدة حول وجود مافيا تسعى لاستغلال الأوبئة والأمراض المعدية لتحقيق صفقات تجارية ضخمة نتيجة الاختبارات وتجربة اللقاحات والأدوية لإيقاف انتشار تلك الأمراض.

يذكر أن المرض الذي اكتشف لأول مرة في زائير عام 1995 – وقيل استخدم كسلاح إرهابي قبل ثلاث سنوات – عاد للظهور بصورة أكثر فزعا مع منتصف العالم الحالي ليسجل حتى الآن في دول سيراليون الأكثر تضررا وغينيا ودول أخرى 8900 إصابة، ونحو 4000 حالة وفاة وسط تخوفات منظمة الصحة العالمية من تحوله بشكل مفاجئ في وقت ما ليصبح جائحة عالمية.

العربية.نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *