تنسيق بين مفوضية الانتخابات والشرطة لتأمين العملية الانتخابية

بحثت قوات الشرطة مع المفوضية القومية للانتخابات، المعوقات المحتملة أمام سير العملية الانتخابية، بجانب تلافي السلبيات التي صاحبت الانتخابات الماضية. وأكدت إكمال عدتها وعتادها لتأمين الانتخابات المقررة في أبريل 2015.
وشدد نائب المدير العام المفتش العام الفريق شرطة حقوقي “عمر محمد علي” جاهزية قوات الشرطة واستعدادها لتأمين الانتخابات القادمة، مشيراً إلى تجربة الشرطة الناجحة في تأمين الانتخابات التي شهدتها البلاد عام 2010م.
وأوضح عقب الاجتماع التنسيقي مع المفوضية القومية للانتخابات، أن الاجتماع تناول العملية الانتخابية بكافة مراحلها المختلفة والمرحلة التأمينية على وجه الخصوص.
وأكد نائب المدير العام أن قوات الشرطة قد أكملت عدتها وعتادها حتى تخرج الانتخابات بالصورة المشرفة، مبيناً أن الاجتماع ناقش كيفية تلافي السلبيات التي صاحبت الانتخابات السابقة وتعزيز الإيجابيات للاستفادة منها في المرحلة القادمة.
كما وقف على التحديات والمعوقات التي يمكن أن تعترض سير العملية الانتخابية، مضيفاً أن الاجتماع أكد أهمية التنسيق والاتصال لتسهيل عمل الجانبين.
من جهته، ثمَّن نائب رئيس المفوضية “عبد الله أحمد مهدي” جهود قوات الشرطة في تأمين الانتخابات، داعياً إلى ضرورة التعاون والتنسيق بين كافة الأجهزة الأمنية ووضع التدابير اللازمة لإنجاح العملية الانتخابية.

 

المجهر السياسي

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *