وثيقة نادرة تكشف وقائع إعدام ساحرات في ألمانيا

شهدت ألمانيا في عهود قديمة ظاهرة إعدام السحرة، وفي إطار مشروع علمي حول السحرة في التاريخ الألماني تم الكشف عن وثائق تاريخية لوقائع محاكمة وإعدام ساحرات في القرن 16، هذا الاكتشاف يعد أمرا قيما في مجال البحث التاريخي.

إنها وثيقة تؤرخ لوقائع محاكمة وحشية لساحرات ما بين سنتي 1629 و 1630 في منطقة فلامرشايم، كما تسرد وقائع المحاكمة التي انتهت بحرق الساحرات في ساحة عامة، حسب ما جاء في موقع فوكوس الألماني.الحكاية تعود إلى مئة عام مضت، حين رأى أحد رجال الدين المسيحيين بالصدفة غلاف كتاب لأحد طلبته، على شكل مخطوطات، يبدو أنها وثائق تاريخية. وعندما فحصها اكتشف أنها بروتوكول محاكمة الساحرات في فلامرشايم.

وقد أخبر الطالب الشاب معلمه أن هذه الوثائق ما هي إلا جزء من عدد كبير من الأوراق يوجد في بيته ويستخدم كمسودات أو للتغليف. وقد قام رجل الدين بأخذ الوثائق وحرص على الحفاظ عليها لتصل إلى العالم.

اليوم أصبحت فلامرشايم جزءا من مدينة أويسكيرشن الألمانية، وقامت كلاوديا كاورتس من إدارة أرشيف ولاية راينلاند بتقديم هذه الوثائق للعموم لكن فقط بشكل رقمي. فبالرغم من أن رجل الدين أنقد الوثائق الأصلية إلى أن الأمر لم ينتهي عند هذا الحد. إذ وجدث الوثائق طريقها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، حيث تم تحويلها إلى نسخة إلكترونية. تقول كاورتس الخبيرة في مجال الأرشيف إنه عند وفاة رجل الدين قام أبناؤه ببيع الوثائق إلى باحث أمريكي في مجال السحر.

وتحتوي الوثائق التي تم اكتشافها على شهادات الشهود، كما توضح كيف أن المحكمة أدانت ثلاث نساء بتهمة السحر فيما أسقطت التهمة عن اثنتين. وحسب المؤرخين فإن ظاهرة إعدام السحرة كانت سائدة في ألمانيا، إذ تم إعدام حوالي 60 ألف شخص بتهمة السحر ما بين القرنين الخامس عشر والثامن عشر منهم نساء ورجال وأطفال ورجال دين.

 

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *