فتاة سودانية تبكي في ” تونس ” بسبب عاصم البنا

لم تتمالك فتاة سودانية نفسها وانخرطت في نوبة بكاء حاد في قلب العاصمة التونسية بعد استماعها لأغنية بثتها احدي الإذاعات المحلية في ” تونس ” لأول مرة بصوت الفنان عاصم البنا أثناء تواجدها داخل سيارة تاكسي .

وتعود التفاصيل بحسب المصادر إلى تلقي الفنان عاصم البنا اتصالا من فتاة سودانية مقيمة بتونس أخبرته فيها أنها كانت تمتطي سيارة تاكسي وكان وقتها السائق يضع مؤشر الراديو على أحد المحطات المحلية وقال المذيع : نقدم الآن أغنية للفنان السوداني عاصم البنا وساعتها لم تتمالك الفتاة السودانية نفسها من الصراخ والدخول في نوبة بكاء متتابع ، ونبهت السائق بصوت يمتلئ بالفخر والاعتزاز : ” الفنان ده سوداني زيي ” ، وعندما سألها عاصم عن السبب في تفاعلها المؤثر ردت بقولها : ” أنا أعيش في الأراضي التونسية أكثر من 15 سنة ولم يحدث أن استمعت إلى أي فنان سوداني في أي إذاعة محلية وعندما استمعت يقدمك بالفنان السوداني شعرت وقتها بفخر واعتزاز لا مثيل له .

صحيفة 20 دقيقة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *