تباين وجهات النظر داخل الحركة الإسلامية بشأن إعادة ترشيح البشير

تباينت وجهات النظر داخل مؤتمر هيئة قيادة الحركة الإسلامية حول إعادة ترشيح رئيس الجمهورية عمر البشير في الانتخابات المقبلة وتمسكت مجموعة من القيادات الإسلامية بضرورة ترشيح البشير لضمان تحقيق الاستقرار بالبلاد بجانب نجاح الحوار الوطني، بينما رأت المجموعة الثانية مراعاة متطلبات التغيير، ونفى أمين المنظمات بالحركة عبدالله إبراهيم الفكي في حديثه لـ(الجريدة) وجود خلافات داخل اجتماعات الهيئة التي انعقدت أمس لليوم التالي بأرض المعسكرات بسوبا بشأن إعادة ترشيح البشير وقال إن مجموعة من القيادات تمسكت بالخطوة بينما رأت المجموعة الثانية مراعاة متطلبات التغيير مبيناً أن كل مجموعة طرحت وجهة نظرها بدون إثارة توترات، وفي رده على سؤال حول تقييم الاجتماع لتجربة الإسلام السياسي وبعد الممارسة عن التطبيق قال الفكي إن الاجتماع تطرق الى أن التجربة ما زالت بعيدة عن المثال وأضاف: ولكنها ماشة في اتجاه الإسلام واعتبر أن المؤتمر الوطني بانفتاحه ربط الحركة بالمجتمع.

صحيفه الجريده

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *