بالصور .. السيسى و البشير يتفقان على تفعيل “الحريات الأربع” لضمان حرية التملّك والتنقل للشعبين.. الرئيس يعلن: رفع مستوى اللجنة المشتركة من الوزارى للرئاسى.. والخرطوم: المباحثات شهدت توافقا فى القضايا المطروحة

أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى ونظيره السودانى عمر البشير عن رفع مستوى اللجنة المشتركة بين البلدين من المستوى الوزارى إلى المستوى الرئاسى، لتحقيق مزيد من الدعم وتفعيل التعاون المشترك بين البلدين فى مختلف المجالات، بما يحقق ويعود بالنفع على شعبى وداى النيل.

جانب من لقاء الرئيس السيسى ونظيره السوادنى عمر البشير

وقال الرئيس السيسى فى بيان له خلال مؤتمر صحفى مشترك بقصر القبة مع نظيره السودانى “أرحب بالرئيس البشير والوفد المرافق له فى بلدهم الثانىمصر”، مضيفاً أود أن أشير إلى سعادتنا البالغة بالزيارة والتى تأتى فى توقيت تتوحد فيه الإرادة السياسية والشعبية فى البلدين، لتحقيق طفرة فى العلاقات بين مصر والسودان خلال المرحلة المقبلة بشكل يرقى إلى تطلعات الشعبين، ليعظم الاستفادة المشتركة والقدرات الموجودة فى البلدين لتحقيق النمو الاقتصادى.

وأضاف الرئيس السيسى أنه دارت مناقشات وتم الاتفاق على رفع مستوى اللجنة العليا المشتركة إلى المستوى الرئاسى، مشيرا إلى عقد لقاءات بين الوزراء لضمان الإعداد الجيد للجنة العليا المشتركة، وقال الرئيس إنه تم مناقشة المستجدات على الساحة الإقليمية والدولية وقضايا الشرق الأوسط. وفيما يخص الأزمة الليبية أكد الرئيس السيسى أنه تم الاتفاق على ضرورة تنسيق الجهود لتحقيق الاستقرار ودعم خيارات الشعب الليبى، والحفاظ على وحدة الاراضى الليبية، ووصف الرئيس السيسى المحادثات مع نظيره السودانى بأنها كانت إيجابية وعكست حرص القيادات على تعزيز العلاقات الثنائية والتنسيق فى القضايا ذات الاهتمام المشترك. وقال السيسى إنه يريد أن يخرج عن سياق البيان الذى يلقيه قائلا: “بناء العلاقات بين الدول يحتاج منا كلنا إلى الحرص والعمل على لأن تستمرالعلاقات بنفس القوة والفاعلية التى نريدها”. وأضاف قائلا: “المسئولية علينا كلنا وليس فقط على مستوى مؤسسات الدولة أو الإرداة السياسية فى البلدين ولكن على الإعلام أيضا.. محتاجين نخلى بالنا من كل كلمة إذا كنا حريصين على أن العلاقات بين البلدين أو بين مصر وأى دولة أخرى تستمر وتزدهر”. وأضاف السيسى: “ياريت نخلى بالنا من كل كلمة بنقولها لتنمو وتستمر العلاقات”. ومن جانبه قال الرئيس السودانى عمر البشير إن الإعلام له دور كبير فى تحقيق البناء أو التصادم بين الدول، مشيرا إلى أن ما تم الاتفاق عليه بينه وبين الرئيس السيسى لا يمكن أن تؤثر فيه أجهزة الإعلام، لأنه بناء متين لا يمكن أن تهزه أى رياح أو عواصف.

السيسى وسامح شكرى يرحبان بالبشير فى قصر القبة

وأضاف قائلا: “أرى أن الإعلام يترك بعض الرواسب فى نفوس المواطنين لكننا كأجهزة دولة اتفقنا على إزالة كافة العوائق التى تمنع التواصل بين البلدين”، وأضاف قائلا: “فى السابق كان الناس على دين ملوكهم وا?ن أصبحو على دين إعلامهم”. وأشار إلى أهمية دور مؤسسات المجتمع المدنى، بالإضافة إلى تيسيير حركة النقل بين البلدين من خلال الطرق والنقل النهرى والبحرى والجوى، كما أكد البشير خلال كلمته على تفعيل اتفاقيات الحريات الاربعة التى تعطى نفس الامتيازات للمواطنين البلدين وهى حرية الإقامة والتنقل والعمل والتملك”، وقال: “لن يكون أى مصرى غريب فى السودان ولا سودانى غريب فى مصر”. وأوضح البشير قبل أن يختتم كلمته بقوله: “إن هناك إرادة سياسية حقيقية متوفرة بين مصر والسودان، لتعميق العلاقات بين البلدين الشقيقين، ووجه البشير حديث للسيسى قائلا: “جزاك الله خيرا سيادة الرئيس، ونحن معك وللإمام إن شاء الله”.

قمة ناجحة بين مصر والسودان
السيسى يودع الرئيس السودانى بمصافحة حارة

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *