صلاح الدين عووضة : حريقة فيكم !!!

إن كان الذين يحرقون نخيل المحس والسكوت يتبعون لجهة رسمية فهي تكون (أتفه) جهة رسمية في العالم على مر التأريخ..
جهة فضلت العمل باسلوب العصابات والمجرمين وأبناء الليل على العمل العلني وفقاً للقانون ..
وكلما كتبنا نحن نلمح إلى أن الحرائق المتتالية هذه- في منطق بعينها- هي بفعل (فاعل) قيل لنا إنها بفعل عوامل طبيعية ..
طيب لماذا العوامل الطبيعية هذه تنحصر فقط في المحس والسكوت تحديداً؟!..
ولماذا ظهرت عقب الرفض الشعبي لسدي دال وكجبار ولم تتوقف إلى الآن ؟!..
وأين كانت العوامل الطبيعية هذه منذ عهود ممالك النوبة وحتى عهود ما قبل الإنقاذ؟!..
وما دعانا إلى كتابة كلمتنا الغاضبة هذه الآن الحريقان اللذان اندلعا في (صاي) يوم الأول من أمس..
فحين هب الناس إلى إطفاء حريق مفاجئ اندلع آخر ليتشتت جهدهم بين هذا وذاك ..
ولكن ما لا يعلمه (الحارقون) هؤلاء أن تمسك الناس هناك بالأرض ليس بسبب النخيل فقط ولو لم تبق بالمنطقة نخلة واحدة..
وسوف يبقون وهم يرددون مع أرواح أسلافهم (حريقة فيكم !!!).

بالمنطق – صلاح الدين عووضة
صحيفة الأهرام اليوم

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *