دراسة: أغلفة الأعصاب تحدد قدرتك على تعلم المهارات الجديدة

من المعروف أن الألياف العصبية التى تحوطها الأعصاب بطبقة من مادة دهنية واقية تدعى الميالين، ومن المعروف منذ عشرات السنين أن هذه المادة تزيد من سرعة توصيل الإشارات العصبية فى الأعصاب، لكن الباحثين فى جامعة كلية لندن فى المملكة المتحدة اكتشفوا فائدة جديدة لها. وفقا لموقع ميديكال نيوز توداى فإن باحثى معهد وولف ستون للبحوث الطبية والتابع للجامعة بقيادة بروفيسور بيل ريتشاردسون توصلوا إلى أن مادة الميالين التى تغلف الألياف العصبية لها دور كبير فى تعلم المهارات الجديدة كالعزف على آلة موسيقية. خلال الدراسة التى أجراها الباحثون على 68 من فئران التجارب، قام الباحثون بحقن 32 منهم بعقار يوقف صناعة مادة الميالين، والـ36 فئران الباقية عادية، تم مقارنة قدرات الفريقين على التعلم، ووجدوا أن فريق الفئران العادية تعلمت أسرع بكثير من الفريق الآخر الذى لم يستطع أن يتعلم مهارات جديدة كإدارة عجلة الفئران. جاءت هذه الدراسة لتدلل على أهمية مادة الميالين فى تعلم المهارات الجديدة والتى يقول الباحثون إنها تتطلب سرعة توصيل المعلومات عبر الأعصاب، ومما يذكر أن الميالين يشكل الجزء الأكبر من المادة البيضاء من الدماغ.

مادة الميالين لها دور كبير فى تعلم المهارات الجديدة

اليوم السابع

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *