المؤتمر الشعبي: زيارة البشير لمصر هدَّأت الملفات المتوترة

أشاد حزب المؤتمر الشعبي ، بالزيارة التي قام بها الرئيس عمر البشير إلى مصر أخيراً، قائلاً إنها ساعدت في تهدئة الملفات المتوترة بين البلدين الجارين وحققت الكثير من المكاسب الاستراتيجية. وحذر الأمين السياسي للحزب كمال عمر، من عدة عثرات تهدد استقرار علاقات البلدين. وأكد عمر في تصريحات لـ”شبكة الشروق” أمس، أن زيارة البشير لمصر حققت الكثير من المكاسب الاستراتيجية المهمة للبلدين. وأشار إلى أن الزيارة أسهمت في تحقيق إنجازات في الملف الاقتصادي. وقال عمر إن زيارة البشير لمصر ساعدت كذلك في تهدئة الملفات المتوترة بين البلدين. وأوضح أن كلاً من السودان ومصر هما في حاجة ماسة لتلك العلاقات في الوقت الراهن. وأبان عمر أن رئيسي البلدين يسعيان من خلال العلاقة الطيبة إلى ضمان أن لا تصبح أرض دولة كلٍّ منهما مأوى لمعارضة الدولة الأخرى، مضيفاً أن السيسي يسعى لأن لا يصبح السودان مأوى للإخوان المسلمين الذين يمثلون خطراً على حكمه الآن. وتوقع أن لا تستمر تلك العلاقات الطيبة في ظل الملفات الكثيرة العالقة بين الدولتين. وأضاف عمر أن حلايب وشلاتين هما أكبر عقبتين تقفان في وجه العلاقة بين الدولتين، نسبة لتمسك مصر بمصرية تلك الأراضي على الرغم من سودانيتها.

 

صحيفة المستقلة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *