الفاتح جبرا : جابت ليها وسخ ؟

ظل العبدلله خلال الأسبوع المنصرم يحاول جاهداً أن ينفي لنفسه ما قيل ان السيد اللواء / عمر نمر ، معتمد الخرطوم قد تفوه به ببرنامج المحطة الوسطي على قناة الشروق مؤخراً حيث نسب إليه قوله : ( إن الخرطوم نظيفة جدا ولكن المواطن يراها وسخانة لأن عيونو وسخانة ) ، لكن العبدلله بعد أن لم يصدر مكتب سعادة المعتمد تكذيباً للواقعة قد إقتنع للأسف الاسيف بصحة الحادثة على الرغم من غرابتها والغرابة يا سادتي الأماجد تنبع من أن العبدلله كان يعتقد بان السبب وراء إتساخ العاصمة (الحضارية) إنما ينبع في عدم كفاءة من يقومون على امر إدارتها ودونكم كل عواصم العالم في كل دوله ودويلاته (حتى التعبانه) تجدها (فل الفل) وإن وجدت فيها بؤر متسخة فلن تجدها على بعد أمتار من (القصر الرئاسي) أو (مبني البرلمان) كما هو حادث لدينا إنما تجدها في الاطراف .

سعادة المعتمد لا يعزي أسباب (إتساخ) عاصمته لسؤ الإدارة او لقصور الآليات او لضعف الموازنة أو لترهل هيكلها الوظيفي أو لأي اسباب تتعلق ببيئة العمل بل عزي الإتساخ لسبب (بسيط) وهو إتساخ عيون المواطنين .. بمعني انه طالما أن (عين المواطن) وسخانة فسوف لن يري في (عاصمة المعتمد النظيفة) غير (الوسخ) .. شفتو كيف ؟
ولأن العبد لله من أنصار عدم إصابة القوم (بجهالة) كما أنه ضد إلقاء الحديث على عواهنه دون التتثبت
منه فقد رأي ان يقوم بعمل جولة في ارجاء العاصمة للتأكد من مقولة السيد المعتمد وحتي تكون هذه الجولة تجربة عملية وعلمية فقد راي ان تتم بعد تجربتين .. التجربة الأولى (أ) بعد ان يستيقظ من النوم مباشرة (وعيونو مدعمشات) ثم مرة أخري بعد أن يقوم بنظافة عينية في مستشفي مكة للعيون !!
– يا راجل مارق وين من صباحات ربنا
– ماشي أعمل ليا جولة في العاصمة
– هي غسل وشك ده واشرب ليك كباية شاي
– الشاي ده بشربو ليك … لكن وشي ده ما بغسلو !!
– وحات النبي إنتا جنيت
– والله إنا ما جنيت جنو ناس الحكومة ديل !
إستغرقت جولة العبدلله على العاصمة زهاء الساعتين شاهد خلالهما تلال الأوساخ المتراكمة على الشوارع الريئسه (شارع الزعيم الأزهري مثلاً) وعند نواصي الشوارع الفرعية وداخل الازقة والاحياء الراقية و(الشعبية) ، خليك من الطرفية ، كما شاهد (وكمان شم) برك مياه الصرف الصحي التي تطفح في قلب الخرطوم (بشارع البلدية مثلاً) خليك من الباقي !
وبالطبع لا تخلو تلك الأوساخ من سكانها الطبيعيين من ذباب وباعوض وجنادب وهلم جراً تقوم بنقل الأمراض للمواطنين الذين ما أن تصيبهم (اقل) نازلة حتى يهرعون إلى (ألمانيا ) طلباً للعلاج !
– جاي مالك فتران وبطنك طامة كده ..
– والله لقيت ليك العاصمة دي وسخانة جنس وسخ !!
– وإنتا الكلام ده يعني ما متأكد منو يعني ؟
– متأكد منو .. لكن البخلي (نمر) يتأكد منو؟
– وخلاس إتأكدتا؟
– لا لسه .. دي التجربة (أ) وهي إني اشوف العاصمة قبل ما أغسل عيوني
وقف العبد لله أمام كاونتر مستشفي العيون قام بدفع الرسوم وعند مقابلته للدكتور :
– أهلا يا حاج … بتشتكي من شنو؟
– والله يا ولدي عمك ممكون وصابر بس خليها على الله
– عيونك بتوجعك شديد؟
– والله يا أبني عيوني ما بتوجعني لكن الناس ديل شككونا في روحنا
– كيفن يا حاج ؟
– أها قالو ليك الوساخة المالية البلد دي (أساسن) لا وجود لها !
– طيب جات من وين؟
– قالو ليك جات من عيوننا عشان وسخانة ! (مواصلا) إنتا يا دكتور الزول العيونو وسخانه يعني فيها وسخ بيشوف الحاجات وسخانة ؟
– طبعن لا يا حاج ..
– أها يا ولدي أنا قمتا من الصباح وشي ما غسلتو ونفذت التجربة (ا) ولفيت ليك العاصمة دي شارع شارع وشفتا كمية الوسخ الفيها
– وبعدبن
– بعدين يا دكتور عايزك تنضف ليا عيوني نضافه تمام عشان أنفذ التجربة (ب) واعمل ليا جوله تانية وأشوف ح ألاقيها وسخانة وللا الوسخ ده في عيوني !!
– والله شوف يا حاج .. أنا عيونك بنضفا ليك .. لكن كان باريت ليا ناس (نمر) ديل بكره بنلاقيك واقف ليك في صينية

كسرة :
كمان القصة جابت ليها وسخ !! .. وللا يكون (الدفاع بالنظر) عمل لينا طشاش !!

كسرة ثابتة (قديمة)
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو(وووو وووو وووو وووو وووو وووو وووو)+(وووو) +و+و+و

كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(وووو)+و+و+و

الفاتح جبرا
ساخر سبيل
gabra-media@hotmail.com

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *