محمد عبد الماجد : (9) ليس هناك أسوأ من (اللا شئ) إلّا الحب من طرف واحد

في كرة القدم (الأسوأ) ممكن أن يكسب نتيجة مباراة – لكن بالتأكيد (الأسوأ) لا يستطيع أن يكسب كل المباريات
“””””””””””””””””””””””””””
قد تكون (الثقة) الكبيرة – سبباً في الخسارة – لكن يبقى على كل الأحوال أن نخسر بثقة أفضل من أن ننتصر بخوف كما فعل المريخ
“”””””””””””””””””””””””””””””””””””””
نزار حامد كان يفعل أي شئ يجمع تلاتة – تلاتة من لاعبي المريخاب ويفكهم واحد – واحد
“””””””””””””””””””””””””””
مباراة تجمع بين تحالف الفاتح وديدي والقائم يبقى الانتصار فيها من المستحيلات
“””””””””””””””””””””””””””
• إذا أدخلت (بطاطيس) في تلاجة موز – لا يعني ذلك أن (البطاطيس) سوف تتحول إلى (موز).
• هذا شئ لا يحدث في الأفلام الهندية – ولا في مؤسساتنا الحكومية حتى.
• ونحن ندخل في تلاجة الموز (أردب فاصوليا) وننتظر بعد حين أن نخرجها (موز).
• الموز من الفواكه (التقليدية).
• إذا وجد الموز طباخ ماهر ممكن أن يصبح ذلك الموز من (الخضروات).
• والفاتح وديدي (طباخ) ماهر يصنع من (التسلل) هدفاً.
• لا أريد أن أبرر هزيمة الهلال – فقد استحق الهلال الخسارة رغم من أنه كان الأفضل في المباراة وتعرض لظلم كبير من حكم المباراة باحتساب هدف غير صحيح للمريخ.
• ومن حق المريخ أن نبارك له نصراً لا يستحقه – فليس مطلوب من المريخ أن يرفض (انتصاراً) قدم له في طبق من فضة.
• لكن في كل الأحوال يجب أن نحفظ للاعبي الهلال حقهم فقد قدموا مباراة رائعة – لكنهم خسروا لأن (الكورة) أرادت لهم ذلك.
• عملوا أي شئ بالكورة خاصة في الشوط الأول – وخرجوا خسرانين المباراة.
• وتبقى التحية عظيمة لجماهير الهلال التى تقبلت الخسارة بوعي كبير.
• يبقى فرضاً علينا أن نتعامل مع الخسارة بعقلانية وأن نتقبل واقعها وأن كان (مراً) حتى نحسن الرد الشافي في قمة الممتاز.
• قد تكون (الثقة) الكبيرة – سبباً في الخسارة – لكن يبقى على كل الأحوال أن نخسر بثقة أفضل من أن ننتصر بخوف كما فعل المريخ.
• في كورة القدم (الأسوأ) ممكن أن يكسب نتيجة المباراة – لكن بالتأكيد (الأسوأ) لا يستطيع أن يكسب كل المباريات.
• من قبل – ونحن وسط ذلك التشعب العجيب – آتوا لنا بمدرب أجنبي.
• المدرب الأجنبي ليس من الضرورة أن يكون بلبس (نضارة) طبية وعاوز ليه مدرب أحمال أجنبي.
• أظن أن ذلك المدرب كان (روسي).
• قيل لذلك المدرب نريد منك أن تجعل تلك (الدجاجة) ، وأشروا لها تبيض خمس بيضات في اليوم ، لنجابه ببيضها هذا (باعتبار ما سيكون) متطلبات الحياة العصرية.
• نريد أن تذهب (بيضة) للمحلية.
• وبيضة للجبايات.
• وبيضة للمرور.
• وبيضة للنفايات.
• وبيضة لأصحاب (الدجاجة) فمعادلات الرياضيات التى خرجت حديثاً تأكد أنهم أضحوا يشاركوننا في كل شئ.
• إذا قسمت اتنين على اتنين وجدت (المحلية) تنتظر نصيبها من حصيلة تلك القسمة بموظف (الضرائب).
• حتى اللاشئ هم شركاء لنا فيه.
• لكن أسوأ من اللا شئ أن تضع (حجر أساس) لصرح وهمي وسط احتفالات كبيرة وجماهير غفيرة وخطاب سياسي حماس.
• تمضي سنوات كثيرة على وضع حجر الأساس ولا جديد يذكر غير أن حجر الأساس نفسه أصبح مكباً للأوساخ.
• وأسوأ من اللا شئ أيضاً قصة الحب التى تكون من طرف واحد.
• ومباراة القمة الأخيرة حب الهلال للكورة كان فيها من طرف واحد.
• الكورة (عصلجت).
• آتينا بمدرب أجنبي من أجل (دجاجة) تبيض في اليوم (5) مرات.
• المدرب الأجنبي تدبر أمره جيداً – ورجع للموبايل (قد يكون أجرى مكالمة عالمية) لأنه ضغط على (الصفر) مرتين…ثم عاد وقال إنه يحتاج مع (الدجاجة) (5) مريخاب.
• شلنا (الاستغراب) كلو وطلعنا بره جلدونا…وقلنا للخواجة (5) مريخاب ليه؟.
• قال لينا عشان المريخاب هم وحدهم القادرين على أن يجعلوا سيكافا بطولة.
• ولأنهم من شوية حاجات عملوا ليهم بطولات جوية.
• ومن هدف (تسلل) واضح زي الشمس – شالوا ليهم بطولة.
• ومن خروج من دور الـ (64) عملوا ليهم فريق (عالمي).
• ومن سيخة و(14) شوال أسمنت عملوا ليهم (طابق تاني) ومقصورة طايرة.
• ومن صورة جمعت بين بكري المدينة وأكرم الهادي سليم اعتبروا أن أكرم حسم موضوع بكري للتوقيع في كشوفات المريخ.
• وهم من دون شك قادرون على يجعلوا (بيضة) تلك الدجاجة (5) بيضات – أنتوا شيلوا (البيضة) الأصلية ووزعوا للجماعة الـ (4) بيضات الوهمية رسوماً عينية مقررة على الدجاجة وعلى صاحب الدجاجة.
• شلنا البيضة الأصلية وخلينا ليهم ذلك (الوهم) يتوزعوه فيما بينهم.
• أمس الأول كانت كل الأشياء ضدنا – كأن بطولة كأس السودان خلقت لتكون فقط للمريخ.
• خصصها الاتحاد العام بحكامه أو بغير الحكام لتكون للمريخ.
• القوائم لاعبة معاكم.
• نعمل شنو تاني؟.
• هذا مع (حظ) يلعب بأيديه العشرة مع المريخ – يكاتل ليهم ويطلع ليهم الكورة من القون أو يضربها ليهم في القائم.
• حظ عجيب.
• نسجل الهدف الأول من زاوية الظل – أبرع مهندس لو منحوه ورقة وقلم وعلبة هندسة وزودوه بكل احتياجاته الهندسية لما وضع الكرة في الزاوية التى وضع فيها بكري المدينة الكرة.
• لقد كان بكري المدينة في اتجاه – والكرة في اتجاه – وجمال سالم في اتجاه آخر وليس أمام الفاتح وديدي غير أن يحسب الهدف.
• لو وجد الفاتح وديدي (فولاية واحدة) لأحتسب الهدف (كورنر).
• لم يكن أمام الفاتح وديدي غير أن يحستب الهدف.
• سجلنا الهدف الأول وتناقل لاعبو الهلال الكورة بقطعيات مختلفة وشكلوا بها لوحات تشكيلية في كل أجزاء الملعب.
• قسموا الحلاوة فيما بينهم ونشروا كل الفرح في كل مربعات الملعب.
• نزار حامد كان يفعل أي شئ يجمع تلاتة – تلاتة من لاعبي المريخاب ويفكهم واحد – واحد.
• يجمعهم تلاتة ويفكهم فرد واحد.
• الشغيل فعّل خاصية (الون تو) وأصبح يطبق النظرية في أي (5) مليمات في الملعب.
• البلقاهم قدامو كلهم بطبق فيهم النظرية.
• وكاريكا يتحرك بخفة ورشاقة كأنه على خشبة مسرح وليس على ملعب.
• وبكري المدينة يدك كل (4) مدافعين في المريخ في حتة عشان يصرفوهم من جديد.
• وسيمبو مدافع بوعي (انجليزي) صارم.
• رسومات وتنقلات في كامل الروعة للهلال وهدف جاء في وقت مبكر.
• الحظ والحكم كانا في الجانب الآخر يرتبان لهدف تعادلي للمريخ.
• مثلما لعب الحظ كثيرًا ليأتي ذلك الهدف أكمل الفاتح وديدي الصورة عندما احتسب هدفاً من تسلل واضح.
• لم يكن في احتساب الهدف التسلل شئ – فقد اعتدنا على ذلك الأمر ، وأصبح في مباريات القمة من الثوابت.
• كنا عاملين حسابنا لذلك الهدف.
• انتهى الشوط الأول والهلال قد قدم فيه أجمل أشواطه في السنوات الأخيرة.
• الشوط الثاني عندما جاء كان من الطبيعي أن تقلب (ضربة الجزاء) التى احتسبها الحكم لصالح الهلال المباراة بعد أن ضاعت.
• وضح من خلال تلك الضربة أن (الحظ) في تلك المباراة حالف لينا.
• سيسيه نفذ الضربة صاح – لكن (القائم) زي الأخد ليه (تره) شوية ليمنع الكرة من الهدف.
• الكورة أصلاً ما عاوزة تخش.
• أرتدت الكرة من القائم ليعتبر الحكم اللاعب سيسيه متسللاً.
• كنا نعرف أن مباراة تجمع بين الفاتح وديدي والقائم يبقى الانتصار فيها من المستحيلات.
• الكورة حلفت نعمل ليها شنو؟.
• ضربة جزاء ما تدخل – تاني ح تدخل شنو طيب؟.
• ضربة الجزاء أحبطت لاعبي الهلال وأخرجتهم من جو المباراة وقد شعروا بعد الضربة المهدرة أن انتصارهم اليوم يبقى صعباً أن لم يكن مستحيلاً.
• وهذا بالطبع إحساس خاطئ وأمر يجب أن يتجاوزه لاعبو الهلال بخبراتهم الكبيرة.
• كانوا يواصلوا في نفس الأداء والرغبة لكنهم لم يفعلوا وهذا تقصيرهم الوحيد الذي كان في المباراة.
• ضربة الجزاء المهدرة أعطت لاعبي المريخ إحساساً أن المباراة حقتهم وأنها قد أعطتهم نصرها اليوم.
• من بعد جاءت ضربة جزاء المريخ الصحيحة لتكمل الناقصة وتثبت أن الهلال اليوم ما في يومه.
• المعز محجوب بعد أن نجح في صد ضربة الجزاء استطاع أيمن سعيد أن يسجل منها (هدفاً).
• أي حاجة ضدنا في ذلك اليوم – الضربة البنصدها ترجع وتدخل قون.
• عشان تشوفو (الحظ) كان لاعب كيف مع المريخ يا بابكر سلك.
• هدف ضفر – كورة طالعة بره وضفر نفسه كان في وضع التسلل مع ذلك يسجل منها ويحتسب الحكم هدفاً غير صحيح للمريخ.
• ونحن ضربة جزاء صحيحة تضرب في القائم وتطلع.
• وضربة جزاء بعد أن يصدها المعز محجوب يسجل منها أيمن سعيد.
• عليكم الله في (حظ) أكتر من كدا.
• …….
• ملحوظة : المباراة دي لو عادوا شريطها تاني في قناة قوون لا هدف ضفر لا هدف أيمن لا هدف راجي بدخل.

هوامش
• في الإعادة مفروض ما تدخل.
• يبقى من حق المريخاب علينا أن نقول لهم (مبروك).
• نعم الهلال لعب – لكن إرادة المريخ كانت أكبر من الهلال في تلك المباراة.
• رغم ضعف مستوياتهم وهوان امكانياتهم الفنية استطاعوا الانتصار على لاعبي الهلال وهم أصحاب المهارات والمستويات العالية.
• الكورة كدا.
• ما ح نتعامل مع (النصر) فقط.
• يجب أن نحسن التصرف مع الخسارة.
• الكاردينال في امتحان حقيقي – مطلوب منه امتصاص آثار الخسارة والتعامل بمواقف قوية وجميلة.
• هنا تظهر قدرة الكاردينال.
• أمام الهلال مباريات مهمة في الممتاز يجب أن ينصرف إليها بتركيز عالي وتخطيط دقيق.
• اخرجوا من الخسارة أقوى.
• اطلعوا أعظم.
• وأعلموا أن حب الهلال قادر على تخطي به كل العقبات – وكل المشاكل.
• المريخابي خضر عبدالرحمن (سامسونج) قابلته بعد المباراة – جعلني أقول إن في المريخ من يستحق أن ينتصر لهم المريخ.
• وبالتأكيد هنالك مليون زول في المريخ زي خضر عبدالرحمن.
• يبقى مبروك للمريخ.
• حتى نهائي الممتاز.
• نبقى في الانتظار.
• ………..
• عاجل : يا سلك بكره ح أكتب عن النعام آدم – خليك جاهز.

وإن طال السفر – محمد عبد الماجد
صحيفة قوون

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *