مجلس الأحزاب الوطنية: البشير مقبول وسط القوى الحزبية

أكد مجلس أحزاب الوحدة الوطنية أن اختيار المشير عمر البشير مرشحاً لرئاسة الجمهورية للمرحلة القادمة اختيار موفق ويدعم عملية الاستقرار السياسي والأمني بالبلاد.
وأوضح عبود جابر سعيد الأمين العام للمجلس لـ(smc) أن اختيار البشير يمثل مكسباً كبيراً للأمة العربية والأفريقية باعتباره رجل السلام بالمنطقة، مبيناً أن الرئيس محبوب ومقبول وسط حزبه والأحزاب السودانية الأخرى، مؤكداً دعم المجلس لترشيح البشير رئيساً للجمهورية خلال الانتخابات القادمة.
وأشار سعيد أن دعمهم للبشير يأتي بهدف استكمال ما بدأه من مشروعات وطنية وضع فيها لمسات كثيرة أسهمت في حل قضايا البلاد، مبيناً أن ما قدمه خلال الفترة السابقة كفيل بإعادة ترشيحه مرة أخرى لقيادة السودان، مؤكداً أن الوطن سيشهد خلال رئاسته تقدماً اقتصادياً وسياسياً بالإضافة للإسهام في وجود علاقات خارجية تصب في مصلحة البلاد.
وقال الأمين العام للمجلس القومي للذكر والذاكرين المهندس الصافي جعفر إن اختيار المشير البشير مرة أخرى لرئاسة الجمهورية مكسب للأمة السودانية باعتباره رمز من الرموز والقيادات الوطنية التي وجدت القبول من كافة الأطياف السياسية والمجتمعية بالبلاد.
وأضاف أن البشير رجل يتمتع بالإنسانية والعفوية وهو قريب من الناس وود بلد، وقاد البلاد في مرحلة صعبة إلى بر الأمان، مؤكداً أن الفترة القادمة تحتاج إلى شخصية قومية تعمل على تماسك هذا البلد لاعتبار أن السودان مستهدف في وحدته وهويته.

 

smc

 

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *