التجاني السيسي يتعهد بحل أزمة طالبات دارفور وإطلاق سراح المعتقلات

تعهد دكتور التجاني سيسي رئيس السلطة الإقليمية بحل قضية طالبات دارفور المتمثلة في إسكانهن وفقاً لالتزامات مدير الصندوق القومي لدعم الطلاب، وقطع السيسي بضرورة أن تتحمل الجهات الاتحادية مسؤولياتها تجاه طالبات دارفور، باعتبار أن التعليم شأن قومي، وبشأن إطلاق سراح المعتقلات تسلم السيسي لدى لقائه مبادرة لا لقهر النساء وطالبات دارفور أمس بمكتبه، تسلم قائمة بأسماء المعتقلات، وقال السيسي إن السلطة الإقليمية ستتابع التزام الصندوق القومي لدعم الطلاب بشأن إسكان طالبات دارفور، وقال إن أولى هذه القضية اهتمامه منذ الأيام الأولى وأوضح خطوات السلطة تجاه حلول بعقد اجتماع فور وصوله من الأراضي المقدسة، وأدان السيسي الانتهاكات التي تعرضت لها الطالبات إبان تنفيذ أمر إخلائهن من داخلية البركس، وقال: أنا ضد العنف على المدنيين مطلقاً وخاصة ضد المراة، وطمأن السيسي الطالبات بالشروع في معالجة قضيتهن كاشفاً عن اهتمامه بقضيتهن منذ وجوده بالأراضي المقدسة، وقال إنه وجه مسؤولة الطلاب في السلطة لمتابعة القضية، وأجرى اتصالات بالجهات الشرطية والأمنية بشأن المعتقلات وقال: تم إطلاق سراح بعضهن، ووجه السيسي مسؤولة الطلاب بمتابعة القضية بالتواصل مع الطالبات بغية الوصول إلى حلول جذرية للطالبات. بينما طالبت مبادرة لا قهر النساء على لسان دكتور إحسان فقيري بضرورة إيجاد حل جذري لقضية طالبات دارفور، وإطلاق سراح المعتقلات والتحقيق في الانتهاكات التي تعرضن لها، وأعربت عن أملها في تبل السلطة الإقليمية كل مساعيها لحسم ملف طالبات دارفور باعتبارها قضية إنسانية.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *