مفتي السعودية يهاجم موقع تويتر و”المغردون” يردون

في تصريح ليس الأول من نوعه، وجه مفتي السعودية سهام النقد إلى موقع التغريدات الشهير تويتر، وصافا إياها بأنه “مصدر للأكاذيب والأباطيل”. تصريح المفتى أثار ردود فعل متباينة بين مؤيد ومعارض له.

وصف مفتي عام السعودية، الشيخ عبد العزيز آل الشيخ، موقع تويتر بأنه مصدر لـ”الأكاذيب والأباطيل”. وقال المفتي في برنامج “فتوى” على التلفزيون الرسمي، مساء الاثنين الماضي، إن تويتر “لو استفيد منه حق الاستفادة لنفع، لكن للأسف الشديد هذه التقنيات استغلت في الأمور التافهة”.
وأضاف “هناك تهافت من الناس على ما ينشر في تويتر من تغريدات (…) يستخدم تويتر في القدح في شريعة الإسلام وأوامره ونواهيه. هو في الحقيقة مقر لكل شر وبلاء”. وتابع المفتي “للأسف الشديد أصبح الكل يسأل ماذا قيل البارحة في تويتر، وماذا كتب. وأصبح الناس يتهافتون عليه، ظنا منهم أنه مصدر ثقة، ولكنه مصدر للأكاذيب والأباطيل”.

ولاقى تصريح المفتي تفاعلا كبيرا من السعوديين، بين مؤيد، وهم قلة على ما يبدو، ومعارض، وهم أغلبية. واستشهد المعارضون بتغريدة للشيخ سعود الشريم، إمام المسجد الحرام في مكة، كتب فيها: “الذي يذم (تويتر)مطلقا قد عمي عن ما فيه من الخير،والذي يمدحه مطلقا قد عمي عن ما فيه من الشر، والموفق هو الذي يأخذ ما فيه الحق، ويتقي ما سوى ذلك”. يذكر أن موقع تويتر هو أحد أكثر وسائل التواصل الاجتماعي استخداما في المملكة السعودية.

DW

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *