ولايات تتفوق على الخرطوم في توفير مياه الشرب واستيعاب الطلاب

أظهر تقرير التنمية السياسية والاقتصادية والبشرية بالبلاد، تذبذب الإنتاج الزراعي في الأعوام الثلاثة الماضية وحضور تنفيذي ضعيف لبعض الولايات بشأن عدد من البرامج والملفات، ففيما أبان التقرير محدودية عدد المحليات بغالبية الولايات أحصى التقرير «21» محلية بولاية جنوب دارفور و «18» محلية بشمال دارفور. وأوضح التقرير الذي تداوله مجلس الوزراء في جلسته برئاسة الرئيس عمر البشير أمس أن توزيع أقسام الشرطة والنيابات بالولايات جاء متناسباً إلى حد ما مع عدد السكان وكثافتهم، بجانب عدد حالات الجريمة المسجلة واتجاهات نمو الجريمة في الولايات المختلفة وخلو «15» ولاية من النزاعات القبلية في عام 2013م.

وذكر المتحدث الرسمي باسم المجلس عمر صالح للصحافيين أن التقرير الذي تداوله المجلس بمشاركة الولاة في الاجتماع أوضح بحسب المقارنات تبايناً في أداء الولايات في المحاور المختلفة، وأضاف أن عدد المحليات محدود في كل الولايات باستثناء جنوب وشمال دارفور، ولفت إلى أن كل الولايات لا تصدر بها صحف يومية باستثناء الخرطوم وسنار. ونبه إلى تصدر ولايات سنار وشمال دارفور وشمال كردفان والشمالية ونهر النيل أفضل معدلات توفير مياه الشرب للسكان. وقال إن التقرير أظهر نسب البطالة بالولايات، بينما بلغت نسبة البطالة في جنوب دارفور 29% و7.3% في النيل الأزرق. ونوه بارتفاع نسبة استيعاب الأطفال بمرحلة الأساس إلى 63% على مستوى القطر، وتصدرت البحر الأحمر بنسبة 97% والجزيرة بنسبة 86% النيل الأبيض بنسبة 84.6% الولايات نسبة الاستيعاب. وذكر أن المجلس وجه بوضع معايير موضوعية لإنشاء المحليات.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *