نافع : الديمقراطية تواجه تحدي استغلالها عبر شعارات الحرية

اعتبر الأمين العام لمجلس الأحزاب السياسية الإفريقية دكتور نافع علي نافع الديمقراطية وسيلة لبناء أحزاب قوية وفاعلة كما إنها وسيلة للتعاون والتبادل بين الأحزاب فيما بينها ووسيلة للمساهمة الشعبية مع المجتمع المدني .
وقال لدي تعقيبه في ندوة دور الأحزاب السياسية في ترسيخ الديمقراطية التي نظمها المجلس اليوم بقاعة الصداقة بالخرطوم إن اكبر التحديات التي تواجه الديمقراطية سوء استغلالها من الداخل والخارج بالحديث عن الحريات وأبان أن الدول الكبرى تستخدم الديمقراطية وسيلة للاستعمار الحديث وتحاول إضعاف العديد من البلدان عبر هذه الشعارات . وأشار في هذا الخصوص إلي الأحاديث الغربية المتكررة عن الحريات الصحفية والشخصية في بلدان العالم الثالث ، بينما لم تطبق هذه الشعارات في بلدانها بل تقيم السجون السرية . وجدد اعتزاز الأفارقة برؤيتهم للديمقراطية مبينا أن كثيرا من الشعارات التي يفتن بها الناس في العالم الثالث هي اقرب إلي الشعارات المزدوجة وهي سوء الاستغلال الذاتي لمواطني دول العالم الثالث في محاولة لهدم وتأخير الدول.
وأوضح أن مجلس الأحزاب الإفريقية اكبر منظمة مجتمع مدني افريقية تسعي لحشد الإرادة الإفريقية لدعم الحكومات الوطنية بصورة ايجابية للقيام بدورها في ترسيخ الديمقراطية . وأضاف أن موضوع ترسيخ الأحزاب للديمقراطية يحتاج إلي تجزئته إلي عدة موضوعات لمناقشته بصورة واسعة وعميقة نسبة لأهميته حسب تجربة المجلس البسيطة التي لم تتجاوز العام والنصف من عمره .
وعبر عن سعادة المجلس بكثير من مناشط الاتحاد الإفريقي وحثه الأفارقة لدعم مجهوداته في مجال الحكم الراشد ومنع الانقلابات العسكرية وترسيخ الديمقراطية ومعانيها وأهدافها بما يتلاءم مع القارة .
وأشار إلي أن موضوع ترسيخ الديمقراطية سيكون حافزا للمجلس لمزيد من الندوات في هذا المجال.

الخرطوم 24-10-2014م(سونا)

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *