الوطني: نسعى للتوافق على نظام ديمقراطي تعددي

قال رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني حسبو محمد عبدالرحمن، إن حزبهم يسعى لإشاعة الحرية والديمقراطية والعدالة واحترام القانون والتوافق مع القوى السياسية لتحقيق نظام ديمقراطي تعددي معافى من العصبيات والجهويات والقبلية والشللية.

وأكد تعقيباً على مداخلات الأعضاء حول ورقة (السياسة والإعلام) التي قدمها في اليوم الثاني لأعمال المؤتمر العام للحزب ببري، التزام الحزب بمبدأ المحاسبة، وقال إن الالتزام التنظيمي من أميز المرتكزات التي ينطلق منها العمل الحزبي.

ودعا عبدالرحمن لزيادة الاهتمام بالإعلام على مستوى الدولة والحزب، وتقوية مؤسساته والاهتمام بمخرجات المؤتمر القومي لقضايا الإعلام والعمل على تنفيذ توصياته.

ونبه لأهمية الالتزام بالموازنة بين الحرية والمسؤولية، داعياً للتحسب للمهددات الأمنية والوطنية للمحافظة على الأولويات الوطنية.

وأشار عبدالرحمن إلى أن الغايات الكلية للعمل السياسي للحزب إشاعة الحرية والديمقراطية والعدالة واحترام القانون والتوافق مع القوى السياسية لتحقيق نظام ديمقراطي تعددي معافى من العصبيات والجهويات والقبلية والشللية.

وشدد على التزام المؤتمر الوطني بإعمال الشورى وممارسة الديمقراطية داخل مؤسساته، مشيراً لوثيقة الإصلاح التي قال إنها جاءت لتحقيق غايات ومرامي العضوية، مؤكداً أن ذلك يعد مرجعية لورقة السياسة والإعلام.

وقال عبدالرحمن، إن مؤتمرهم العام يأتي لتقويم التجربة ومعرفة الإيجابيات ومعالجة السلبيات، مؤكداً أن الحزب انتهج منهج الحوار عن قوة حتى يصبح منهجاً لإزالة أسباب الضعف والصراع القبلي والجهويات.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *