الأمين: البشير لن يمثل أمام الجنائية ونحنا ما بنتغشَّ

قطع القيادي بالحزب الحاكم والنائب البرلماني محمد الحسن الأمين عهداً بعدم مثول الرئيس عمر البشير أمام المحكمة الجنائية الدولية بلاهاي، أسوة بالرئيس الكيني أوهورو كينياتا، “وقال: “نحن ما بنتغشَّ والرئيس أصلو ما حيمشي وما بعترف بيها ما دامت السموات والأرض”، وقال إن مثول الرئيس الكيني أمام المحكمة تمثيلية متفق عليها تكررت في 2009 عندما مثل مواطن سوداني في إشارة الى وزير الصحة بحر إدريس أبو قردة، طوعاً أمام قضاتها وتمت تبرئته بعد أن قضى أيام جميلة هناك قبل أن يعود للخرطوم ويصبح دستورياً.
واعتبر الأمين في تصريحات صحفية أمس، أن السودان غير معنى بما فعله الرئيس الكيني، مشيراً الى أن الجنائية بدأت تتلاشى وتفقد مصداقيتها وولاياتها حتى على الدول الموقعة على ميثاق روما، واتهم المحكمة بأنها سياسية وموجهة لدول العالم الثالث وخاصة الدول الأفريقية.
وقال إن الجنائية تتعامل بازدواجية وتختار ما يناسب عدالتها ففي الوقت الذي تغض الطرف عن ما ترتكبه قادة بعض الدول، تصر على اتهام وملاحقة قادة دول أخرى في كل لحظة وأضاف مستنكراً “دي محكمة دي..”
وأكد أن المحكمة عجزت عن الإجابة على سؤال قانوني مهم وهو هل يجوز لمجلس الأمن أن يحيل الى هذه المحكمة دولة غير عضو في اتفاق روما وغير معترفة بالجنائية أصلاً، وأشار الى أن المحكمة قبل أن تجد إجابة على السؤال اتهمت السودان في تدخل سافر في شؤونه الداخلية ووقعت في أخطاء قانونية وقال إن الرئيس البشير يتمتع بحصانة الرؤساء وفق لاتفاقيات جنيف وله حق الحرية داخل دولته “اعمل أي حاجة” بموجب المادة الثانية في ميثاق الأمم المتحدة.

 

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *