البنتاغون: “داعش” بدأ يفقد موارده المالية

قال جون كيربي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، إنه ليس من الحكمة تقييم الاستراتيجية الأميركية للتصدي لتنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا بعد ثلاثة أشهر فقط من بدئها.

وقال كيربي في تصريحات صحافية إن الحملة الموجهة ضد داعش أثبتت حتى الآن أنها ليست مجرد عملية سليمة وإنما ذات فاعلية أيضا.

وأكد المسؤول الأميركي أن التحالف الدولي لمواجهة داعش لا يزال يكتسب زخماً وقوة، مشدداً على أنه: “نحن نعلم أن ذلك له تأثير على داعش داخل العراق وداخل سوريا”.

وأشار كيربي إلى أن تنظيم داعش بدأ يفقد موارده المالية التي يحصل عليها من مصافي النفط ونقاط تجمع النفط في سوريا، وذلك نتيجة للضربات الجوية التي يتم تنفيذها ضده.

ودافع كيربي عن الضربات الجوية التي يتم تنفيذها ضد داعش قائلا إنها أصابت مراكز للتدريب ودمرت أعداداً كبيرة من أسلحة المدفعية والآليات ومراكز للقيادة والسيطرة التابعة للتنظيم.

واستطرد المسؤول العسكري الأميركي قائلا إن الضربات الجوية أودت بحياة مئات من مقاتلي التنظيم، كما فقد داعش القدرة على التحرك بحرية كما كان من قبل.

غير إنه اعترف بأن التنظيم لا يزال يسعى لجذب المزيد من العناصر والحصول على مزيد من الأراضي، مشيراً إلى أنه ستكون هناك فترات سيحقق فيها التنظيم بعض المكاسب إلا أن الوقت ليس في صالحه على حد تعبيره.

العربية.نت

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *