عقد قران نجل “الميرغني” في تظاهرة اجتماعية كبيرة بمسجد السيد علي

في تظاهرة اجتماعية كبيرة احتضن مسجد السيد “علي الميرغني” بالخرطوم بحري مساء أمس(السبت) بحضور الرئيس “البشير” مراسم عقد قران نجل زعيم الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل)، السيد “محمد عثمان الميرغني”، السيد “أحمد”، على كريمة ابن عمه السيد “محمد أمين الميرغني” الشريفة “فاطمة”. وشهدت المناسبة حضوراً نوعياً ضم كافة ألوان الطيف السياسي والاجتماعي ورجالات الدين والسلك الدبلوماسي، وكبار المسؤولين الذين استقبلهم شقيق العريس مساعد رئيس الجمهورية “جعفر الميرغني”، والذي مثل وكيلاً للعريس في عقد القران، والرئيس “البشير” وكيلاً للعروس، بينما تولى ابن عمهم الطبيب السيد “أحمد محمد عثمان الميرغني” عقد القران.وهاتف الرئيس عقب عقد القران السيد “محمد عثمان الميرغني” مباركاً له زواج ابنه متمنين للعروسين زواجاً مباركاً.وتخللت المناسبة مدائح نوبية عمت أرجاء المسجد تفاعل معها الرئيس “البشير”.ورصدت (المجهر) مشاركة ممثل الأزهر الشريف الشيخ “محمد يحيى الكنتاني” في المناسبة، حيث أكد أنه حضر خصيصاً للمشاركة في عقد القران قائلاً: (أتينا لمشاركة المراغنة وتجمعنا صلة طيبة بالإخوة السودانيين وخصوصاً المجتمع السوداني الصوفي).

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *