البرلمان يرفض اعتقال الصحافيين ويصفه بـ«النكسة»

أعلنت لجنة الإعلام بالبرلمان رفضها لاعتقالات الصحافيين، وأدانت ما وصفته بالمسلك غير المعروف من أية جهة، واعتبرته تراجعاً عن الحريات بالرغم من الظاهرة الصحية للحريات بعد القرار الأخير بفك صحيفة «الصيحة»، ووصفت رئيس اللجنة عفاف تاور اعتقال مستشار تحرير صحيفة «التغيير» ومراسل صحيفة «الحياة» اللندنية النور أحمد النور بـ «النكسة» بعد الانطباع الجيد الذي أخذه العالم عن الحريات بالسودان.

وقالت: «نرفض الاعتقالات المشبوهة»، ورهنت تحركات اللجنة بشأن الاعتقال بدفع أية جهة بمذكرة وشكوى باختفاء النور، وقالت اعتبر الأمر «كلام جرايد» حتى تتحرك الجهات الرسمية لإثبات الشكوى ورفع المظلمة للجنة. وانتقدت تاور في تصريحات أمس، عدم اللجوء للمحاكم المختصة بالإعلام والالتزام بالإجراءات الرسمية. وقالت إذا كان هناك ضرر من أية مادة نشرت يتم تقديم كاتبها لنيابة الصحافة والإعلام، وشددت على ضرورة بسط الحريات ومحاسبة أي صحافي أخطأ بالقانون، وأضافت أنه لا يوجد كبير على القانون أو ضده.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *