مسؤول إيراني يتهم “دولة أو دولتين” بإنتاج إيبولا لحرب بيولوجية ويحذر.. نواجه مخططا لخفض مواليد الدول الإسلامية

اتهم رئيس مؤسسة الدفاع المدني الإيراني، العميد غلام رضا جلال، حكومات بعينها بالتسبب بانتشار مرض إيبولا عبر إنتاج الفيروس، قائلا إن هناك “أدلة متوفرة” حول تلك الاتهامات، وتحدث عن وجود ما وصفها بـ”الحرب البيولوجية” التي يتعرض لها العالم “لأهداف خفية” مشيرا إلى مخطط لخفض نسبة المواليد بالدول الإسلامية.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية شبه الرسمية عن جلالي قوله في كلمة ألقاها بمنتدى الدفاع المدني بطهران الأحد، إن دول مثل أمريكا قادرة على إنتاج أسلحة بيولوجية مع المؤسسات الموجودة فيها والتجارب التي تجريها، مشددا على ضرورة “تعزيز طاقات تحديد الأمراض السارية في البلاد.”

واعتبر جلالي أن الحرب البيولوجية “يبقى فيها المسبب والمهاجم مجهول الهوية ولا يعلن أي بلد بصورة رسمية عنه” ما يتطلب – بحسب العميد الإيراني – “دراسة جميع الأدلة والشواهد للتوصل الى نتيجة نهائية” مضيفا: “كمثال على ذلك، فإن دولة أو دولتين متهمتان بإنتاج فيروس إيبولا وفقا للأدلة المتوفرة، والحرب البيولوجية تشن لتحقيق أهداف خفية.”

ولفت جلالي إلى أن ما وصفها بـ”الحرب البيولوجية” تترك تأثيرات قصيرة ومتوسطة وبعيدة الأمد، مشيرا في هذا السياق إلى وجود مخطط يُنفذ حاليا بهدف “خفض المواليد في البلدان الاسلامية حيث يترك تأثيرات بعيدة الأمد على الأغذية.

(CNN)

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *