جمعية حماية المستهلك تتهم المرور وجهاز حماية الأراضي بتكسير مقرها

على خلفية تصريحات الجمعية السودانية لحماية المستهلك والتي انتقدت أداء إدارة شرطة المرور تعرض المقر الرئيسي للجمعية أمس لتكسير من قبل جهاز حماية الأراضي الأمر الذي استهجنته الجمعية وقال الأمين العام للجمعية د. ياسر ميرغني إن قوة شرطية قوامها (30) فرداً بقيادة ملازم وموظفين بالزي المدني عبر مواتر بتكسير الواجهة الأمامية للجمعية عبر عربة قريدر وعملت على تكسير الأشجار والحديقة أمام مقر الجمعية وكل المباني المجاورة للجمعية وخلافها دون سابق إنذار بالرغم من أن إداراة مخالفات المباني قبل عامين سلمت الجمعية إنذاراً بإزالة اللافتة الخاصة بالجمعية عن الطريق العام وأكد الأمين العام أن الجمعية قامت بإزالته ولم يتبقَّ خلاف لافتة صغيرة أمام الباب واعتبر أن ذلك ليس سبباً كافياً لتكسير واجهة الجمعية مؤكداً أنه طالب القوة بإبراز أمر الإزالة والتكسير لم يتم إبراز أي أمر، وتم استخدام القوة الجبرية وعليه فإن الجمعية تؤكد أن هذا الأمر انتهاك صريح للمستهلك في حقه للعيش في بيئة صحية آمنة وتزامن ذلك مع بداية أسبوع المستهلك وعليه يؤكد الأمين العام أن المستهلك يجب أن لا يحلم بأسبوع سعيد علماً بأن القوانين تنفذ على الضعفاء مشيراً الى أن لدى الجمعية بلاغ لدى جهاز حماية الأراضي قبل عامين من الآن مؤكداً وجود متنفذين تعدوا على الشارع العام واحتفظوا بعمودين داخل منازلهم مضيئة ولم ينفذ فيهم القانون؟؟.

صحيفة الجريدة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *