الوساطة تدعو مناوي للتفاوض مع الخرطوم

كشفت حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي عن تلقيها دعوة من الوساطة الأفريقية لبدء التفاوض بينها والحكومة بأديس أبابا في 22 نوفمبر المقبل. وقالت الحركة إنها بصدد التشاور مع حلفائها في الجبهة الثورية.

وأبلغ رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي الحكومة السودانية، في سبتمبر الماضي، باستئناف المفاوضات بينها ومتمردي الحركة الشعبية، في 12 أكتوبر المنصرم، وبدء التفاوض مع حركات دارفور في يوم 15 من ذات الشهر للتوصل إلى وقف عدائيات يمهد الطريق لحوار سوداني شامل.

وأفاد المتحدث باسم حركة مناوي متوكل محمد موسى، -بحسب سودان تربيون- أن الحركة تؤمن بمبدأ الحل السلمي للأزمة السودانية، لكنها في ذات الوقت ترغب في التناول الشامل والحل الجذري للأزمة، عبر مبدأ توحيد المنابر وعدم تجزئة الحلول.

وأكد المتحدث باسم حركة تحرير السودان عمل الحركة فى إطار الجبهة الثورية السودانية ما يقتضي التشاور حول الدعوة من أجل توحيد الرؤى والمواقف.

وأضاف موسى أن الحركة تؤيد التفاوض والحلول السلمية والحوار، طالما نهاياتها ستؤدي بالضرورة إلى تغيير جذري في السياسات وتركيبة الحكم ومكوناته وتغيير النظام.

وكانت الحركة الشعبية “قطاع الشمال” أعلنت، الإثنين، تلقيها دعوة من الوساطة لاستئناف التفاوض حول المنطقتين بأديس أبابا في 12 نوفمبر.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *