السودان يتبنى خطة إقليمية لحل الأزمة الليبية

أبدى الرئيس السوداني عمر البشير، استعداد بلاده للتوسط وتقديم كل ما يلزم لتحقيق المصالحة في ليبيا. وتبنت الحكومة السودانية خطة محورية إقليمية “من دول الجوار الليبي” لحل الأزمة هناك توافقت عليها الحكومتان في الخرطوم وطرابلس.

وترأس الرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء عبد الله الثني، ببيت الضيافة بالخرطوم، ظهر الثلاثاء، مباحثات ثنائية بين وفدين من حكومتيهما بحثت الاهتمامات المشتركة الداعمة لعلاقات البلدين.

واتفق الجانبان على تعزيز التعاون بما يحقق مصالح الشعبين، بجانب الالتزام بتنفيذ الاتفاقات العسكرية الموقعة بين البلدين .

وأكد البشير استعداد السودان لتقديم كل ما من شأنه أن يحقق المصالحة الوطنية ودفع مسيرة التنمية في ليبيا.

وشدد على أهمية جمع الفرقاء الليبيين وتوحيد كلمتهم تجاه حل سياسي شامل تتوافق عليه كل الأطراف، ويؤدي إلى تحقيق السلام والاستقرار.

وأكد رئيس الوزراء الليبي حرص حكومته على إيجاد حل سياسي سلمي داخل ليبيا بوصفها بلداً موحداً لتجنيبها ما جرى من حروب أهلية في عدد من الدول العربية.

خطة محورية

وزير الخارجية الليبي محمد الدايري قال إن ليبيا تتطلع إلي آفاق جديدة في علاقة وطيدة بين الشعبين والحكومتين السودانية والليبية خاصة وأن الخرطوم تستضيف اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي القادم لبحث الأزمة الليبية

وقال وزير الخارجية السوداني علي كرتي، في تصريحات عقب المباحثات، إن السودان تبنى خطة واضحة ومحورية من دول الجوار لحل الأزمة في ليبيا، أمن عليها الطرفان، وسيتم طرحها في إطار أوسع.

ونوَّه إلى أنه تم إنجاز توافق وسط دول الجوار الليبي يقوم على أن المنهج المطلوب اتباعه هو منهج المصالحة والجمع بين الأطراف الليبية المختلفة .

وأوضح كرتي أن المباحثات تعمقت في الموضوعات المطروحة بين البلدين، مشيراً إلى أن المعلومات المغلوطة التي كانت دائرة في الوسط الإعلامي بأن السودان له موقف من الحكومة الليبية قد أجمع الجانبان على عدم صحتها .

من جهته، عبَّر وزير الخارجية الليبي محمد الدايري، عن تقدير الحكومة الليبية للسودان حكومة وشعباً لدعمه ليبيا في حرب التحرير عام 2011م.

وقال الدايري “إن ليبيا تتطلع إلى آفاق جديدة في علاقة وطيدة بين الشعبين والحكومتين السودانية والليبية، خاصة وأن الخرطوم تستضيف اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي القادم لبحث الأزمة الليبية”.

وأشار إلى سعي بلاده لتطوير علاقاتها الاستثمارية مع السودان وعلاقات التعاون العسكري مع السودان وعدد من الدول العربية، لبناء جيش وطني موحد يحمي المصالح الاستراتيجية والقومية العليا لدولة ليبيا.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *