فقدان قائد منشق من حركة مناوي

طالبت قيادات الإصلاح المنشقة عن حركة تحرير السودان بقيادة مناوي، السلطات في دولتي جنوب السودان ومصر بالعمل لتحديد مكان القائد العام للحركة جمعة محمد حقار، الذي كان في طريقه من مصر إلى دولة جنوب السودان.

وكانت قيادات ميدانية أعلنت انشقاقها عن حركة تحرير السودان بقيادة أركو مناوي، وبررت خطوتها بعدم وجود أي مؤسسية بالحركة في ظل إدارة مناوي للحركة بصورة فردية.

وقال قائد مجموعة الإصلاح آدم صالح، في اتصال هاتفي، مع قناة “الشروق”، انهم فقدوا الاتصال بحقار منذ خمسة أيام، وأن حركتهم متخوفة من – ما أسماه – غدر مناوي تجاه القائد العام جمعة، خصوصاً بعد تلقيه مكالمة من مناوي طالباً منه الحضور فوراً لبحث تطورات مجموعة الإصلاح بعد إقدام مناوي على فصل عدد من ضباط الحركة الذين كان لهم رأي حول إدارة أمور الحركة بشكل انفرادي من مناوي.

وأضاف أن القائد جمعة كان في طريقه من مصر إلى دولة جنوب السودان ومن ثم إلى الميدان بغرض الإصلاح.

وأوضح صالح أن جمعة كان في رحلة علاجية بمصر، وأن اختفاءه يعطي رسالة لكافة عناصر الحركة بسلوك مناوي المتكرر تجاه الغدر بالقادة في حركته.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *