د. عادل الصادق مكي : كدي.. أدوني أضانكم

الليلة لو فضائيات تابعة لأي بلد تاني.. وحات الله مابفتح خشمي وانضم فيها.. وما من حقي اتكلم.. وحسي ممكن يطلع واحد فاكيها في روحو.. ويعتقد أنه قد زجرني ولو من علي البعد ويقول لي ديل برضو ما تفتح خشمك.. وانت أول في زول شاورك؟.. واللا في زول سألك من رأيك؟.. واللا شلاقة وعدم شغلة منك؟.. اعتبروها شلاقة.. ما زلت أرى في أن ما نصرفه علي هذه “الإذاعات المدرسية”.. نحن بحاجة إليه.. ومن حق الشعب السوداني أن يصرف ماله فيما ينفعه.. الإعلام المرئي في العالم كلو في جهة ونحن في جهة تانية.. نما إلى علمي.. أن بعض المطربين نظير ظهورهم وفقع مرارتنا في شاشاتنا.. يقومون بدفع تكاليف كل حلقة.. من طق طق للسلام عليكم.. ذكرت لي إحدى المطربات الناشئات وهي في غاية الحزن والأسى أن فرصتها في الفضائيات ضيئلة أو معدومه لأنها مسكينة ولا تمتلك مبلغ تستأجر به مساحة زمنية في القناة الفلانية أو القناة العلانية.. يعني المطرب لو كان ما مطرب وما مقنع حتى لأهل القناة نفسها.. لو دفع يجي يغني ويكورك ويقول الداير يقولو مش بقروشو؟.. وممكن يتفلهم ويقول ليهم داير أغنى النشرة.. يقولو ليهو غنيها يا زول.. بس انت أدفع.. وغنيها كلها حتى النشرة الجوية غنيها.. “اقتراح:- أصلها جايطة رايكم شنو تدو النشرة لأي فنان يغنيها.. تكونو اتميزتو عن كل الدنيا وأول ناس يغنو النشرة.. قبال البي بي سي زاتا.. منها سماع اخبار ومنها جبجبة.. لو فيها موت بلحن مناحي.. والباقي كل حدث حسب نوعو.. أما النشرة الجوية بقترح يكون دوبيت.. (البراق برق وبردت ليالي القِرّة).. المانع شنو طالما هناك إعلان لدواء بغنوهو؟.. إعلان من جهة حكومية.. غناء راسو عديل.. ويقولو فيهو (لو ما موجود من برا نجيبو ليك).. ومبروك عليك ودا اليوم الدايرنو ليك يا المرضان مبروك عليك (دي إضافة مني مشاركة في تشكيل السخافة الإعلانية).. صراحة اندهشت في انو فنان يدفع عشان يغني ويفرض علي المشاهدين.. واتاريني معاي خبر خير.. وزال استعجابي في الوليّد الساكن في القنوات أيام العيد.. أيام العيد الناس يفطرو ويشربو الشربوت ينومو يخلوهو يغني يصحو بعد تلاتة ساعات يلقوهو يغني يتغدو يشربو الشربوت ينومو تاني يصحو بعد المغرب يلقوهو يغني.. أنا اعتقد أن ثالوث الضحية هو (خروف+ شربوت +الوليّد الفنان دا).. ويعيدو في حلقاتو لحدي ما وصل آخر فوج من الحجاج.. طبعا الفنان عشان يجيب قروش للقناة يمشي لشركة عشان ترعى ليهو غناهو الكعب دا.. ولازم يكون بيعرف زول في الشركة يسهّل ليهو امورو والزول المسهلاتي ممكن يقاسمو في الرعاية ويتفتح باب للفساد الإعلامي.. اعلم أن القنوات مكلفة وتشغيلها مكلف ماديا.. وكلها تعاني من مشكلة إنتاج.. عليه اقترح قفلوها يا جماعة.. بدل الخرمجة البتحصل دي.. اعملوها قناة واحدة.. وجودو الشغل..

د. عادل الصادق مكي
الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *