ارتفاع عدد المكفوفين بالبلاد لـ(225) ألف كفيف ونقص في الاختصاصيين

كشف البرنامج القومي لمكافحة العمى عن ارتفاع عدد المكفوفين بالبلاد إلى (225) ألف كفيف بنسبة (55%) بينهم (125) ألف كفيف بسبب المياه البيضاء، بينما بلغت نسبة العمى (7,%)، مقراً بوجود نقص في اختصاصيي العيون البالغ عددهم (360) اختصاصياً فقط بالولايات. وأكد البرنامج أن نتائج مسح التراكوما كشفت عن ظهور نسبة عالية من التراكوما في القضارف والقلابات، وصلت إلى (17.6%) ونسبة أقل من (10%) في ولايات الشمالية وقيسان والكرمك بالنيل الأزرق، جراء الحدود المفتوحة مع إثيوبيا التي توجد بها بؤر للمرض.وكشفت نائبة المنسق القومي لبرنامج مكافحة العمى د. “بلقيس الخير الشفيع” في المنتدى الدوري لإدارة تعزيز الصحة عن انتشار المرض في المناطق المتدنية الصحة. وأكدت إصابة طفل من بين ألف من السكان نتيجة للأخطاء الانكسارية، لافتة لإمكانية شفاء (80%) من حالات العمى. وأكدت “بلقيس” إجراء التدخلات اللازمة وتوزيع الدواء. وأقرت نائبة المدير بوجود (4) بؤر لعمى الأنهار في كل من أبو حمد والقلابات وخور يابوس والردوم بدارفور، كاشفة عن ترتيبات للقضاء على المرض في القلابات، وشكت من تحديات تواجه مكافحة المرض تتمثل في عدم عدالة توزيع الاختصاصيين بالولايات وتكدسهم بالخرطوم وعواصم الولايات، مشددة على ضرورة سد النقص في عدد الاختصاصيين.

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *