تكرر الاعتداءات يقود الأطباء بمستشفى نيالا للإضراب

أعلن أطباء مستشفى نيالا بجنوب دارفور، توقفهم عن العمل بكافة أقسام الحوادث اعتباراً من أمس ولمدة «24» ساعة، على خليفة تكرار حوادث الاعتداء على الأطباء داخل المستشفى آخرها أمس الأول على طبيبة تتلقى العلاج الآن بالمستشفى، بجانب المدير الطبي للمستشفى ودفع الأطباء بمذكرة عاجلة لمدير عام وزارة الصحة بالولاية د.صالح امبدي حامد حول الأمر وأنهم سيدخلون في إضراب عن العمل بكافة أقسام المستشفى حال عدم توفر الحماية اللازمة لهم. وقال مدير المستشفى د.إبراهيم الطويل لـ«الإنتباهة»، إن طفلاً أصيب في حادث جنائي جيء به للمستشفى وكان بالعنبر تحت متابعة مستمرة من إحدى الطبيبات، إلا أن الله أراد أن يتوفى لتقوم بعدها إحدى قريبات الطفل بالاعتداء بالضرب وخنق الطبيبة، ومن ثم تدخل البقية من بينهم نظامي بالاعتداء على المدير الطبي وتهشيم هاتفه بجانب توجيه إساءات للأطباء قبل تدخل عربة النجدة الموجودة لاحتواء الموقف. وأضاف إبراهيم أن الاعتداء على الأطباء يعد السادس من نوعه خلال عام، وقال إن الأطباء في مذكرتهم أشاروا له إلى تنصل حكومة الولاية عن كثير من بنود التزاماتها السابقة التي تمت في اجتماع مشهود مع الوالي بشأن توفير الحماية لهم ما قاد لتكرار عملية الاعتداء.

صحيفة الإنتباهة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *