18 يوما على حجزه.. هذا ما قاله العريفي ودفع السلطات السعودية لاعتقاله

أثارت أنباء قيام السلطات في المملكة العربية السعودية باحتجاز، الداعية الإسلامي، محمد العريفي، ضجة كبيرة، بعد قيامه بنشر تغريدة ينتقد فيها مسير قطار الحرم المكي في موسم الحج، بحسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية في المملكة.

وقال العريفي الذي يعتبر أحد وجوه تيار الصحوة في السعودية، في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، بتاريخ الرابع من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري: “قطار المشاعر السنة أسوأ من العام.. شكاوى الحجاج كثرت.. عدم انضباط مواعيد.. توقف متكرر بلا سبب.. إهمال لترتيب الحشود.. تعطل المصاعد والسلالم الكهربائية.”

وتوالت بعد هذه الانباء المطالبة بالإفراج عنه، فكان أولها تغريدة للداعية الإسلامي، سلمان العودة، وهو نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يترأسه يوسف القرضاوي، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، حيث قال: “اللهم اكتب له فرجاً عاجلاً ورده لأهله ومحبيه، واجعل ما أصابه رفعة وأجراً، والحمد لله على كل حال،” وذلك في تغريدة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، تحت وسم

CNN

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *