رئيس البرلمان: الحوار السياسي والمجتمعي هما البلسم الشافي للأمة السودانية

اعتبر رئيس الهيئة التشريعية القومية د. الفاتح عز الدين الحوار السياسي والحوار المجتمعي البلسم لأدواء الأمة السودانية التي عانت كثيراً ، ودفعت ثمناً باهظاً جراء الحروب الموروثة ، والمفروضة علي الشعب من قوى الكيد والهيمنة والاستكبار .
وقال لدي مخاطبته فاتحة أعمال الهيئة اليوم إن الهيئة التشريعية تفاعلت مع دعوة الحوار الوطني مع الاحزاب السياسية من أجل جمع الصف الوطني حول أمهات القضايا التي يمكن الاتفاق حولها ، والذي اتسع لساحة الحوار المجتمعي ، فاتخذت الهيئة في الأول من يوليو 2014م قرارها القاضي بتكوين لجنة لدعم مبادرة الحوار الوطني برئاسة نائب رئيس المجلس لقيادة حوار يشمل منظمات المجتمع المدني وشرائحه الحية ، مؤكدا ان اللجنة قامت بعمل مقدر وخرجت بجملة من التوصيات ، سيتم رفعها لرئاسة الجمهورية .
واستعرض دور الهيئة في مجال درء آثار السيول وتبنى عمليات الصلح بين القبائل في عدد من الولايات لوضع حد للنزاعات القبلية خاصة في ولايات كردفان ودارفور بين الحمر والمعاليا والحمر والرزيقات وذلك إستشعاراً من الهيئة لواجباتها .
وحول تجربة الحكم الاتحادي قال عزالدين افرزت التجربة كثيراً من الأخطاء والسلبيات تستوجب النظر المتبصر والعميق في الأسباب والمسببات والغوص في جوهرها دون أن ندفن روؤسنا في الرمال أو نستحي من أن نعرض إحفاقنا لكي نتمكن من إجراء الإصلاحات التي تتطلب مراجعة أداء الحكم الاتحادي مراجعة شاملة .
وتطرق الي قضية الاصلاح مؤكدا سعي الهيئة نحو الإصلاح من خلال الحركة الدائبة والمستمرة لمراجعة التشريعات ، مشيرا الي تكوينها لجنة برئاسة نائبة رئيس المجلس الوطني تضم أعضاء من لجنة الشؤون المالية والاقتصادية ولجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان ولجنة العمل والمظالم والإدارة العامة لمراجعة التشريعات والقوانين المتعلقة بالمال العام .

سونا

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *