درجة الغليان: تصاعد وتيرة الأحداث داخل مستشفى الخرطوم.. الاحتقان على أشده وسط العاملين بالمرفق التعليمي واحتجاجات للعاملين بعد قرار يصفونه بـالتعسفي

في وقت سابق، في أعقاب نقل الوزارة لعدد من الكوادر إلى مستشفيات أخرى وإيقاف مرتباتهم، تصاعدت وتيرة الأحداث داخل مستشفى الخرطوم، الأمر الذي رفضته الهيئة الفرعية يومها، ليأتي قرار إيقاف الحوافز والبدلات شرارة ازدادت بموجبها حدة التوترات. وعند منتصف نهار أمس (الخميس) تصاعدت حالة الاحتقان وسط العاملين بمستشفى الخرطوم التعليمي عندما أوقفت إدارته صرف الحوافز والبدلات، بحجة أن إيقافها جاء بقرار من وزارة الصحة بولاية الخرطوم، ما دفع العاملين للتجمهر والاحتجاج على القرار الذي وصفوه بالتعسفي كونه يوقف حقا أساسيا وآخرا مكتسبا بطبيعة عملهم.. وكانت الهيئة الفرعية للعاملين خاضت العديد من الصراعات مع إدارة المستشفى ابتغاء استرداد حقوق منتسبيها عبر المكاتبات والخطابات المتواترة بينها والإدارة، إلا أن الأخيرة كانت عند موقفها.

عطفاً على ذلك كانت للعاملين نهار أمس وقفة احتجاجية أمام المستشفى تعبيراً عن رفضهم للقرار ومطالبة بحقوقهم، ما أدى إلى تدخل الشرطة لفض التجمهر ليتحول المشهد لاحقاً إلى مواجهة.

وبحسب بيان للهيئة الفرعية تلقت (اليوم التالي) نسخة منه فإن الشرطة فضت الوقفة الاحتجاجية وأجبرت العاملين على الدخول داخل حرم المستشفى، وامتدت ملاحقات عناصر الشرطة للعاملين داخل المستشفى ولدرجة الاشتباك مع العاملين ما أسفر عن إصابات وسط العاملين والأطباء، وصفها البيان بين خطيرة ومتوسطة.

النقابة العامة لعمال المهن الصحية كانت قد أبرمت في وقت سابق اتفاقا مع وزارة الصحة بولاية الخرطوم يقضي بعدم نقل جزء من المستشفى أو العاملين إلا بعد التشاور مع النقابة، وهو الاتفاق الذي أخلت به الأخيرة بنقلها لأقسام وعدد من الاختصاصيين والأطباء والعاملين إلى مستشفيات أخرى دون الرجوع للنقابة، ما أنتج أزمة عدم ثقة بين النقابة والوزارة. وأكد دكتور سر الختم الأمين رئيس النقابة العامة لعمال المهن الصحية في تصريح خاص لـ(اليوم التالي) وقوف النقابة مع حقوق ومتكسبات العاملين بالقانون وعبر الطرق السلمية، معتبراً أن ما ذهب إليه العاملون من وقفة احتجاجية لا يخرج عن إطار المطالبة بالحقوق والتي كفلها القانون، مضيفاً بالقول: “الاعتداء وضرب العاملين في أماكن عملهم أمر مرفوض تماماً” مشيراً إلى تحرير أرانيك (8) للعاملين الذين أصيبوا وتكفل النقابة العامة بعلاجهم كاملاً، لافتاً إلى تحريك إجراءات عبر المستشار القانون للنقابة ضد هذا التدخل غير المقبول.

وعن حقوق العاملين قال سر الختم إن النقابة والهيئة الفرعية اعتصمتا داخل مكتب مدير المستشفى إلى حين التوصل إلى اتفاق مرضٍ وملزم للإدارة بسداد حقوق العاملين كاملة، وأشار إلى اجتماعهم مع إدارة المستشفى لتوضيح رؤيتها حول القضية في ظل مطالبات العاملين الشرعية، لافتاً إلى أن الإدارة أوضحت أن الحوافز تم تعطيلها بقرار صادر من المدير العام لوزارة الصحة بولاية الخرطوم، وقال: “نحن في النقابة نرفض إيقاف حقوق العاملين ونحمل الإدارة المسؤولية كاملة عن إيقاف الحوافز وعليها معالجتها مع الوزارة”، وأوضح أن مدير المستشفى طلب مهلة للرجوع للوزارة ومناقشة الأمر معها والرجوع للنقابة بقرار واضح.

في الأثناء واصلت النقابة والهيئة اعتصامهما داخل مكتب مدير المستشفى حتى مساء أمس، وأحجمت النقابة العامة عن التصريح بالخطوات القادمة حال عدم التوصل إلى حل واضح يعيد للعاملين حقوقهم.

اليوم التالي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *