حقيقة زواج الرئيس المخلوع حسني مبارك من شقيقة عبد المنعم عمارة

رداً على ما تردد خلال السنوات الأخيرة لحكم الرئيس المصري المخلوع، محمد حسني مبارك، بشأن زواجه الثاني، نفى الدكتور عبد المنعم عمارة، رئيس المجلس الأعلى للشباب الأسبق، أن تكون شقيقته قد تزوجت من مبارك، قائلا: “أختي عمرها ما شافته”.

عمارة قال خلال حديثه لبرنامج “معكم”، الذي يذاع على قناة “سي بي سي”: إن شائعة زواج شقيقته من الرئيس مبارك انتشرت في مصر بطريقة كبيرة جدا لدرجة أنه قال لنفسه في وقتها: “أنا يا إما هبقى رئيس وزراء يا إما هتسجن”. مضيفاً أن الدكتور مصطفى الفقي المستشار السياسي السابق لمبارك، اتصل به في أحد المرات، وقال له: “الرئيس مبارك بيسألك هو اتجوز أختك صحيح؟”، فرد عليه قائلا: “يا ريت والله يا دكتور مصطفى بس أختي متزوجة وبتحب زوجها جدا”.

رئيس المجلس الأعلى للشباب الأسبق كشف أن الشائعة انتشرت عن طريق أحد أعضاء مجلس الشعب السابقين عن محافظة الإسماعيلية، والذي كان يلعب معه الإسكواش أحيانا في القاهرة.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *