مؤسس الكنيسة المورمونية تزوج 40 امرأة بينهن زوجات اصدقائه

اعترفت الكنيسة المورمونية بأن مؤسسها جوزيف سميث تزوج حوالى 40 امرأة من بينهن فتاة عمرها 14 عاما، وأخريات كن بالفعل زوجات لأتباعه، متراجعة بذلك عن إصرارها على مدى 200 عام على أنه كان متزوجا من امرأة واحدة فقط.

وحاولت الكنيسة المورمونية التستر على جوانب من تاريخها بما فى ذلك تعدد زوجات سميث وبريجهام يونج، الذى ساعد فى تأسيس الكنيسة التى يوجد مقرها فى مدينة سولت ليك في ولاية يوتا الأميركية.

وفي مقال بعنوان “تعدد الزوجات في كيرتلاند ونوفو” والذي يعد جزءا من مجموعة صدرت العام الماضي، قالت الكنيسة “تزوج جوزيف زوجات إضافيات عديدة وسمح لآخرين في قديسي الأيام الأخيرة بتعدد الزوجات”، مشيرة إلى أن “التقديرات الدقيقة تضع الرقم بين 30 و40″.

وتعرضت الكنيسة المورمونية لانتقادات على نطاق واسع عن معاملتها للنساء والسود الذين منعتهم من الوصول إلى الدرجات الأعلى فى سلم الكهنوتية حتى عام 1978، والمثليين الذين حظرت عليهم دخول معابدها إذا كانوا نشطين جنسيا.

وتراوحت أعمار زوجات سميث بين 20 و40 عاما لكنه تزوج هيلين مار كيمبل التي كانت ابنة أحد أصدقائه المقربين قبل بضعة أشهر من إتمام عامها الخامس عشر.

وتأسست الكنيسة المورمونية فى 1830 وحظرت تعدد الزوجات في 1890 عندما هددت الحكومة الأميركية بتجريد يوتا من كيان الولاية.

القدس العربي

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *