عمال “سودانير” يحتجون بسبب عدم صرف الرواتب

ظم العاملون في شركة الخطوط الجوية السودانية (سودانير) يوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى اتحاد عمال نقابات السودان بالعاصمة الخرطوم احتجاجاً على عدم صرف الرواتب لمدة ثلاثة أشهر، إلى جانب تدهور الأوضاع في الشركة العريقة.

وأكد رئيس نقابة العاملين العامة للنقل البري والجوي والمواصلات عادل أحمد المصطفى، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت للفت نظر الدولة إلى الوضع المتردي بالشركة والمتمثل في عدم صرف مرتبات ثلاثة أشهر وعدم صرف المتقاعدين لمستحقاتهم لمدة عام، إضافة إلى الفراغ الإداري.

وكانت الهيئة النقابية لعمال سودانير، أمهلت في أبريل الماضي، اللجنة العليا المكلفة بحسم قضية منسوبيها، أسبوعاً لرفع توصياتها المتعلقة بدفع مستحقات العاملين، وقضايا العلاج والرواتب والتأمين الاجتماعي، ولوحت فيه باتخاذ الخطوات القانونية المشروعة حال تعثر الحلول.

وكشف المدير العام لسودانير عبدالمحمود سليمان في يناير الماضي، أن مديونية الشركة بلغت 362 مليون جنيه.

وقال المصطفى لوكالة السودان للأنباء، إنهم قدموا رؤية متكاملة لإصلاح الناقل الوطني بمنح العاملين حقوقهم كاملة وملء الفراغ الإداري.

وأضاف أن سودانير بحاجة إلى 10,7 ملايين دولار لإصلاحها، لافتاً إلى أن “الحظر الداخلي للشركة أقوى وأخطر من الحظر الخارجي”.

من جانبه، أكد رئيس اتحاد العمال يوسف علي، اهتمام الاتحاد بقضايا العاملين ومتابعة صرف رواتبهم واستحقاقاتهم وفقاً للقوانين واللوائح.

وطالب الدولة بضرورة إصلاح حال “سودانير” والالتزام بدفع مستحقات عامليها، وتعهد بالوقوف مع قضية عمال سودانير.

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *