الموت يغيب فنان الطمبور ” عبود تبوري ” ومعجبيه يرثونه بأبيات حزينة !!

الخرطوم : سوداناس
غيب الموت ظهر ( الخميس ) بالعاصمة المصرية القاهرة فنان الطمبور الخلوق ( عبود تبوري ) بعد صراع مرير مع المرض إمتد لعدة أشهر ، بحسب علم موقع ( سوداناس ) الإلكتروني ، والراحل هو ( ابراهيم محمد عثمان احمد ) ، وهو من مواليد القرير حي الشاطي درس مرحلة الاساس بمدرسة القرير (دكام) والمرحله الثانوية بالقرير الاميرية ( مدرسة شريان الشمال حالياً ) ودرس التدريب المهني بكوستي .

 كان يُلقب بعبود القرير في بداية مشواره الفني ثم اقترح عليه الدكتور : عبدالمطلب الفحل اسم عبود تبوري كاسم فني وتبوري هو اسم اخيه الاكبر وليس اسم العائلة ، وقد غني لعدد من الشعراء ، متزوج وله بنت وولد ، كان مقيماً بالمملكه العربية السعوديه لعدة سنوات ، ثم عاد منها ليستقر بالسودان ، رثاه الشاعر ( ود الجابرية ) قائلاً :
إﻧﻜﺴﺮﺕ ﺟﺴﻮﺭ ﺍﻟﺪﻣﻌﻪ ﻭﺍﻧﺪﻟﻘﺖ ﻣﻨﺎﺑﻊ ﺍﺣﺰﺍﻧـــﻪ
ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻘﻠﻮﺏ ﻣﻜﻠﻮﻣﻪ ﻳﻮﻡ ﺧﺒﺮ ﺍﻟﺴﻮﺍﺩ ﺍﻟﺠﺎﻧـــــﺎ
ﺍﺩﻣﻨﺖ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺍﻟﺪﻣﻌﻪ ﻣﺘﻮﺍﻟﻰ ﺍﻟﺠﻔﻮﻥ ﻣﻠﻴﺎﻧــــﻪ
ﺍﻏﺮﻗﺖ ﺍﻟﺨﺪﻭﺩ ﺑﻰ ﺳﻴﻠﻪ ﻃﺒﻌﺖ ﻓﻰ ﺍﻟﻮﺟﻮﻩ ﺍﺷﺠﺎﻧـﻪ
ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻣﺮﺍﺭﺓ ﺍﻟﻔﺮﻗﻪ ﻭﺁﻩ ﺃﻧﺎ ﻣﻦ ﺟﺤﻴﻢ ﺍﺣﺰﺍﻧـــﻪ
ﺳﺪﺕ ﻓﻰ ﺍﻟﺤﻠﻮﻕ ﺍﻟﻌﺒﺮﺓ ﻻﻣﻦ ﺑﺎﻟﻨﻮﻳﺢ ﺷﺮﻗﺎﻧـــﻪ
ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺍﻟﻠﻌﻴﻦ ﻓﺎﺟﻌﻨﺎ ﻟﻔﺢ ﺍﻟﻔﺮﺣﻪ ﻣــــــﻦ ﺗﺎﻻﻧﺎ
ﺧﻠﻰ ﺻﺒﺮﻧﺎ ﻋﺎﺿﻰ ﺍﻟﺠﻤﺮﺓ ﺗﺄﻛﻞ ﻓﻰ ﺍﻟﻬﺸﻴﻢ ﺟـﻮﺍﻧﺎ
ﺍﻟﺤﺰﻥ ﺍﻟﺪﺧﻞ ﺍﻋﻤﺎﻗﻨﺎ ﺑﺎﻗﻰ ﺍﻟﻰ ﺍﻻﺯﻝ ﻓﻰ ﺣﺸــﺎﻧﺎ
ﻻ ﻧﻮﺣﻨﺎ ﻭﺑﻜﺎﻧﺎ ﻳﺰﻳﻠﻮ ﻻﺑﺘﻐﺴﻞ ﺩﻣﻮﻋﻮﺍ ﺍﺳــــﺎﻧﺎ

كما نعاه الأستاذ ( عبداللطيف الريح ) قائلاً : صمت البلبل الغريد عن الشدو .. اليوم أنقطع وتر الربابة الخامس وأنكسر (طرورها ) وأرتخت باقى الاوتار … فى نفسى حسرة وفى قلبى حرقة .. انا بحاجة الى شخص اعانقه لابكى بمر الدمع رحيل الاخ العزيز الصديق عبود القرير .. أنا حزين حزين .. حزين بكل ماتحمل الكلمة من معنى .. عبود القرير جمعتنا به الغربة فى السعودية كان رجلا لايتوانى ولايتردد ولايتعذر ولايضع رقما ثمنا لمشاركته الناس أفراحهم ومناسباتهم السعيدة يلبى لك دعوتك دون قيد او شرط .. عبود القرير كان أقرب لأبناء أرقى بالرياض لايغيب عن جمعيتهم أو بيوت العزابة بل أن ملابسه موزعة بين البيوت أينما حل يجد (غياره ) ويبدل ملابسه … كان صديقا حميما لكل ابناء أرقى بالرياض ..قرية أرقى اليوم حزينة وابناءها وبناتها كذلك ، حزنا عميقا لايضاهيه حزن القرير ..

اشتهر فنان الطمبور ابن القرير ” عبود تبوري ” بأغنيته الشهيرة التي يقول في مطلعها : ( مناي ﻛﻞ ﻟﺤﻈﺔ ﺃﺷﻮﻓﻚ .. ﻣﻨﺎﻯ ﺷﻮﻓﺘـﻚ ﻛـﻞ ﺳﺎﻋـﺔ .. فراقك ﺑﻜﺎﻫـﻮ ﻗﻠﺒـﻰ .. ﻭﻛﺘـﻞ ﻓـﻰ القناعة ..ﺃﻃﺮﻯ ﻳﻮﻣﺔ ﻭﺩﻋﺘـﻚ ﺍﻟﻠﻪ .. ﻭﻋﻴﻮﻧـﻚ باكية دمّاعة ..ﻏﻠﺒﻨﻰ ﺃﻗﻠﺪﻙ ﻭﺃﻭﺍﺩﻋـﻚ .. ﺣﻤﺘﻨـﻰ عيون الجماعة .

سوداناس

تعليقات الفيسبوك

تعليقات

1 تعليقات

  1. ناهد بشير

    الله يرحمه رحمه واسعه ويجعل مثواه مع اﻻنبياء والصالحين ويصبر اهله وذويه الصبر الجميل

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *